تقنية

آبل تتوقف عن بيع أحدث ساعاتها في أمريكا.. اعرف الأسباب



أعلنت شركة الإلكترونيات والتكنولوجيا الأمريكية (آبل) أنها ستتوقف عن بيع أحدث إصداراتها من الساعات الذكية في الولايات المتحدة، بسبب نزاع على براءات الاختراع، ما يعني خروج أجهزتها من السوق في أوج موسم العطلات المزدحم.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء يوم الاثنين عن بيان للشركة، أن مبيعات الإصدار التاسع من ساعات آبل وألترا 2 ستتوقف في متجر الشركة على الإنترنت في 21 ديسمبر وفي متاجر البيع بالتجزئة الفعلية، بدءًا من عشية عيد الميلاد.

وتأتي هذه الخطوة قبل حظر الاستيراد المتوقع لطرز ساعات آبل المزودة بخاصية استشعار الأكسجين الدم -وهي ميزة في أحدث إصداراتها- بسبب معركة قانونية مع شركة ماسيمو.

فترة مراجعة رئاسية

وقالت آبل، إنها تجري حاليًا: “فترة مراجعة رئاسية جارية فيما يتعلق بأمر من لجنة التجارة الدولية الأمريكية بشأن نزاع تقني بشأن الملكية الفكرية المتعلقة بأجهزة ساعات آبل التي تحتوي على خاصية استشعار الأكسجين في الدم”.

ونظرًا إلى أن فترة المراجعة لن تنتهي حتى 25 ديسمبر، فإن آبل ستتخذ خطوات استباقية للامتثال إذا استمر الحكم”.

يشار إلى أنه في أكتوبر الماضي، قضت “لجنة التجارة الدولية” بأن آبل تنتهك براءات اختراع ماسيمو وستحتاج إلى وقف بيع الأجهزة المخالفة.

وتتعلق براءات الاختراع بتطبيق ساعات آبل الذي يسمح بقياس تشبع الأكسجين في دم الشخص المستخدم.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى