سياحة و سفر

أبو عريش .. مقومات سياحية وطبيعية خلابة



تعد محافظة أبو عريش الواقعة شرق مدينة جيزان بقرابة 25 كيلو مترًا واحدةً من محافظات منطقة جازان ذات الطابع السياحي، لما يتوافر بها من مقومات طبيعية خلابة، فضلاً عن موقعها الإستراتيجي.

وتمتلك المحافظة موقعًا متوسطًا بين محافظات المنطقة.

ومن أبرز المواقع السياحية بمحافظة أبو عريش ” متنزه بحيرة سد وادي جيزان ” إذ تضفي البحيرة جمالًا طبيعيًا متميزًا بما يتوافر به إمكانات طبيعية جرى توظيفها لتحقيق الراحة والمتعة للزائرين؛ مما جعله منتجعًا سياحيًا ومقصدًا للأسر والزوار من محبي الاستمتاع بطبيعة وجمال الموقع.

مواقع أثرية

ويقع بالمحافظة مواقع أثرية تشكل في مجملها صورة حقيقية لحقب زمنية في تاريخ المحافظة أضحت اليوم شاهدًا حقيقيًا على تلك الحقب.

وتتنوع تلك المواقع بين قرى وبلدات أثرية وقلاع وبيوت ومساجد تحكي تاريخًا لحضارة آنفة من خلال ما تحتويه من قلاع ومساجد تاريخية ومنها ” جامع القُبب، ومسجد العباسة وما تبقى من آثار الجامع الأعلى الذي يرجع تاريخ بنائه إلى أكثر من ثلاثة قرون” ، إضافة لبعض الصخور والأعمدة والفخار والكتابات والنقوش والزخارف.

وتعد محافظة أبوعريش من أخصب الأراضي الزراعية في المنطقة نظرًا لوجود أعداد من الأودية تمر بأراضيها وتوافر المياه الجوفية بها مما ساعد في استصلاح أجزاء من أراضيها وزراعتها.

المحاصيل الزراعية

وتنتج المحافظة أعدادًا كبيرة من المحاصيل الزراعية والفواكه والخضراوات والفل والكادي وغيرها من النباتات العطرية.

وأسهم وقوع مركز الأبحاث الزراعية بمنطقة جازان الذي أنشئ عام 1393هـ في محافظة أبوعريش في مد مزارعي المنطقة عموما والمحافظة بشكل خاص بما يحتاجون إليه من خدمات تقع في إطار عمل المركز كإجراء العديد من التجارب في مختلف أنواع المحاصيل الحقلية والخضار.

وتوصل إلى نتائج تمثل معلومات علمية لتنمية المنطقة زراعياً في زراعة الخضراوات وغيرها من المحاصيل الحقلية إلى جانب زراعة أنواع عديدة من الأعلاف البقولية وإدخال أنواع وأصناف من الفاكهة الاستوائية وشبه الاستوائية لغرض دراستها وتقييمها والبدء في زراعتها بالمنطقة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى