صحة وتغذية

أسباب مجهولة للإصابة بالزهايمر والنساء الأكثر عرضة


أظهرت دراسة سابقة أن التوتر النفسي في منتصف العمر قد يسبب الإصابة بالخرف في وقت لاحق من العمر وخاصة الإصابة بمرض ألزهايمر.

وربطت الدراسة التي نشر موقع “الطبي” تفاصيلها بين مستويات هرمونات التوتر في الدماغ لدى الفئران وحالة الذاكرة لديهم، وتوصل الباحثون إلى أن الفئران التي كانت اكثر توترًا لم تكن تتذكر كالفئران التي كانت أقل توترًا.

كما اظهرت النتائج أن الفئران الأكثر توترًا كان لديهم مستويات أعلى من بروتين البيتا اميلويد في الدماغ والذي يرتبط بالاصابة بمرض الزهايمر.

ووفق وزارة الصحة السعودية ألزهايمر هو ضمور في خلايا المخ السليمة، ما يؤدي إلى مشكلات في الذاكرة والتفكير والسلوك والتأثير في حياة الأشخاص المصابين به، كما يتدهور وضع المريض المصاب به مع مرور الوقت، فمرض الزهايمر ليس مرحلة طبيعية من مراحل الشيخوخة؛ لكن احتمال الإصابة به يتزايد مع تقدم العمر.

وقالت الوزارة، عبر موقعها الإلكتروني: “على الرغم من أن أسباب مرض الزهايمر ما زالت مجهولة، إلا أن تراكم بروتين الأميلويد في الدماغ يؤدي إلى تلف خلايا المخ، وبالتالي الإصابة بالزهايمر”.

خطر الإصابة بألزهايمر يزداد عند النساء- مشاع إبداعي

عوامل الخطورة التي قد تؤدي للإصابة

  • أسباب جينية ووراثية.
  • التقدم في العمر.
  • الجنس، فالنساء أكثر عرضة للإصابة به من الرجال.
  • العوامل التي تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب تزيد أيضًا مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر، ومن بينها: ضغط الدم المرتفع، وفرط الكوليسترول في الدم، والسكري غير المنتظم، والتدخين.
  • قلة النشاط الذهني والبدني.
  • النظام الغذائي الغني بالدهون والافتقار إلى الخضراوات والفاكهة.

تشخيص المرض

يفيد التشخيص المبكر للمرض في اقتراح أفضل علاج الذي ربما يفيد في تأخير تطور المرض.

وقد يلجأ الطبيب للتدابير التالية لتشخيص مرض الزهايمر:

معرفة التاريخ الصحي والوراثي للمصاب بالزهايمر.

الفحص الفيزيائي والعصبي للكشف عن ردود أفعال المريض، قوة العضلات، قدرة المريض على الجلوس على الكرسي والمشي في الغرفة، التوازن، وفحص حاستي السمع والبصر.

التحاليل المخبرية.

عمل أشعة على منطقة الدماغ (أشعة مقطعية، أشعة رنين مغناطيسي).

تشخيص ألزهايمر من خلال عمل أشعة على منطقة الدماغ (أشعة مقطعية، أشعة رنين مغناطيسي) - أرشيفية اليوم

العلاج

لا يوجد علاج نهائي لمرض الزهايمر حاليًّا، والأدوية تعتمد على إبطاء تدهور حالة المريض.

اتباع نظام غذائي صحي يقي من ألزهايمر - مشاع إبداعي



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى