المملكة اليوم

أكثر من 11 ألف حالة إسعافية باشرها الهلال الأحمر بجدة خلال سبتمبر


باشرت الفرق الإسعافية بفرع هيئة الهلال الأحمر السعودي بمحافظة جدة (11154) حالة إسعافية، نُقلت منها (5282) حالة إلى المنشآت الطبية المختلفة، وذلك خلال شهر سبتمبر الماضي.

وبينت الهيئة، أن الحالات تنوعت ما بين حوادث مرورية وحالات مرضية وأزمات تنفسية وحالات أخرى، تعاملت معها الفرق الإسعافية من خلال كوادر بشرية متخصصة وعبر آليات مجهزة بأحدث التجهيزات اللازمة، وذلك عبر 36 مركزاً إسعافياً منتشراً في مختلف أرجاء المحافظة.

وأشارت إلى أن الحالات المرضية سجلت أعلى نسبة من الحالات الإسعافية، حيث بلغت (9329) حالة إسعافية ، بينما سجلت الحالات الناتجة عن الحوادث المرورية (1825) حالة.

يذكر أن هيئة الهلال الأحمر السعودي، تستقبل طلب الخدمة الإسعافية عن طريق الرقم الموحد 997، أو عن طريق تطبيق “أسعفني” الذي يتيح للمستخدمين إمكانية إنشاء بلاغ من خلال الهاتف الجوال، واستدعاء فرقة إسعافية، وطلب المساعدة من خلال إرسال نداء استغاثة، ومعرفة حالة البلاغ، وتتبُّع مساره.

خدمات العلاج الطبيعي

فيما قدمت أقسام التأهيل الطبي والعلاج الطبيعي بمستشفيات ومراكز الصحة في عسير خدماتها لأكثر من 138 ألف مستفيد، وذلك خلال النصف الأول من العام الجاري 2023م.

وأشارت الصحة إلى أن عدد المستفيدين من خدمات الطب الطبيعي والتأهيل بلغ 16826 مستفيداً، أما خدمات العلاج الطبيعي فبلغ العدد 87479 مستفيداً.

وكان عدد المستفيدين من خدمات العلاج الوظيفي 4283 مستفيداً، أما في مجال النطق والتخاطب فقد تم تقديم الخدمة لـ 1234 مستفيداً، إضافةً إلى 4791 مستفيداً من خدمات الأطراف الصناعية، وفي عيادة صحة المرأة قدمت الخدمة لـ 180 مستفيدة.

أكثر من 11 ألف حالة إسعافية باشرها الهلال الأحمر بجدة خلال سبتمبر - أرشيفية- إكس الهيئة

أما عيادات التأهيل المكثف فتم تقديم الخدمة لـ 993 مستفيداً، واستفاد من خدمات تأهيل أمراض القلب والرئتين 2401 مستفيد، و 172 مستفيداً في عيادة الوذمة الليمفاوية، و 95 مستفيداً في عيادة استبدال المفاصل، أما عيادة الإصابات الرياضية فقد قدمت خدماتها لـ 1637 مستفيداً، إلى ذلك بلغ عدد المستفيدين من خدمات العلاج الطبيعي بالمراكز الصحية التابعة لصحة عسير 15732 مستفيداً و 215 مستفيداً في عيادة تأهيل البتور و 2022 مستفيداً من المستلزمات الجاهزة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى