المملكة اليوم

أمين الشرقية يكشف لندوة “اليوم” استعدادات مواجهة التغيرات المناخية


الشرقية تتصدر المشاركة الاجتماعية في المملكة
ابتكار خلطة إسفلتية تقاوم ارتفاع منسوب المياه
7 مسارات لشريط بحري على امتداد 100 كليو
مركز متخصص لإدارة الطوارئ بدقة عالية

أكد أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، استعداد الأمانة لمواجهة التغيرات المناخية الطارئة بما تملكه من مركز متخصص لإدارة الطوارئ على مستوى عال وذو دقة عالية من الاستعداد يرتبط بمراكز التنبؤات، اعتمادا على إستراتيجية واضحة في التعامل مع المشاكل والتدخل السريع.

أخبار متعلقة

 

الشرقية.. فرضية “حالة مطرية” لرفع جاهزية مواجهة المخاطر
أمير الشرقية يثمن ما تقدمه الجمعيات الخيرية من خدمات تخصصية
أمير الشرقية يثمن ما تقدمه الجمعيات الخيرية من خدمات تخصصية
أمير الشرقية يدشّن حملة التطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية
أمير الشرقية يدشّن حملة التطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية

وأشار م.الجبير، خلال ندوة نظمتها دار «اليوم» للإعلام، بحضور رئيس مجلس الإدارة الوليد بن حمد آل مبارك، ومدير عام الدار حسن بن علي الهديب، والرئيس التنفيذي لشركة دار «اليوم» م.نايف بن محمد الجاسر، ونائب رئيس التحرير فيصل بن فهد الفريان، وعدد من الزملاء كتّاب الرأي وفريق قسم التحرير، إلى نجاح الأمانة في التطوير الذاتي للخلطات الإسفلتية لتناسب بيئة المنطقة، لافتا إلى أن مشروع النقل البحري يمتد على مسافة 100 كيلو، ويستهدف تخفيف العبء على الطرق.

شارك بالندوة الوفد المرافق لأمين الشرقية وهم: وكيل الأمين للتعمير و المشاريع مازن بخرجي، وكيل الأمين لشؤون البلديات محمد الحسيني، وكيل الأمين للخدمات محمود الرتوعي، وكيل الأمين للخصخصة محمود البراهيم، وكيل الأمين للاستثمارات حمدان العرادي، وكيل الأمين للتحول الرقمي نائل الحقيل، مدير عام العلاقات العامة فالح الدوسري، مدير عام الإعلام مها الوابل، مدير عام الدراسات والتصاميم عبد الله الهاجري، مساعد مدير إدارة الأزمات والكوارث عبد الله اليوسف، مدير عام المحافظ الاستثمارية عبد الله البقمي.

الكاتب مطلق العنزي: ما هي استعدادات الأمانة في ظل التغيرات المناخية التي يواجهها العالم؟

أمين الشرقية: الأمانة لديها مركز متخصص لإدارة الطوارئ على مستوى عال وذو دقة عالية من الاستعداد لأي طارئ يرتبط بمراكز التنبؤات، ويعتمد على إستراتيجية واضحة في التعامل مع المشاكل والتدخل السريع، مؤكدا ضرورة مراعاة التغيرات المناخية التي يشهدها العالم.

وتمتلك الأمانة شبكة للسيول، لها طاقة استيعابية في كل حي تناسب الشدة المطرية التي وقعت خلال الـ 40 عاما الماضية.

ولابد من وجود نظرة لعامل الأمان ليكون متوافقا مع الشدة المطرية.مع ضرورة الضبط الهندسي للتكاليف مع الاحتياجات بدون مبالغة.

كما لدى الأمانة غرف تعاون وتواصل مستمرة، وأن جميع العوامل تؤخذ بعين الاعتبار من سرعة الاستجابة في التنبؤات قدر الإمكان والتعامل معها بمهنية عالية بمشاركة من كافة الجهات ذات العلاقة، ومشاركتها بتوجيهات سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، بالتعامل والتواجد والاجتماع على مدار الساعة في حال التوقعات وبذل قصارى جهدنا لتغطية الحالات.

إستراتيجية متطورة للتعامل مع الطوارئ

نائب رئيس التحرير فيصل الفريان: ما مدى رضاكم عن مبادرات ومشاركات القطاع الخاص غير الاستثمارية المجتمعية؟

أمين الشرقية: المبادرات المجتمعية غير الاستثمارية هي جزء من التسويق للمنطقة، والتي تنعم بالعديد منها ما وضعها بالصدارة على مستوى المملكة. لافتا إلى أن المشاركات تجاوزت الـ 80 مليون ريال فقط للميادين والدوارات، وتجاوزت 300 مليون في الحدائق والواجهات البحرية والشواطئ، كما لدينا نماذج في جميع التقاطعات.

وأكد أن القادم مبشر لمواقع أخرى في واجهات بحرية وشواطئ ودوارات وميادين، خصوصا وأن الطلبات متتالية من رجال الأعمال والمستثمرين، مبينا أن لتصميم التقاطعات حوكمة خاصة من خلال محكمين ولجنة خارجية من الأساتذة في العمارة والمتخصصين بحيث تجاز ليكون التصميم على جودة عالية ويتواكب مع الموقع ويكون إضافة نوعية للمنطقة.

380 مليون دولار مبادرات مجتمعية

إزالة 90 ألف صبة خرسانية

لفت م.الجبير إلى إزالة الأمانة خلال العامين الماضيين 90 ألف صبة خرسانية ضمن أعمالها لتحسين المشهد الحضر،إضافة إلى إزالة أعداد كبيرة من اللوحات الإعلانية العشوائية، وهذا ما أحدث فرقا كبيرا بين الفترة الماضية والحالية.مبينا أن نتائج الأعمال تعطي شكلا أفضل ومريح بعيدا عن التشوهات.

قنوات تواصل مع الإعلام والمواطنين

الكاتبة وسيمة أحمد: هل يمكن تزويد الكتاب بمستجدات الخطط ليتمكن القراء من الاطلاع عليها؟

أمين الشرقية: يجب توفر مثل هذه القنوات، وأن يكون هناك «داش بورد»، وإيحاد رابط للمشاريع وقت التنفيذ ومتابعتها أولا بأول، وأن يكون المواطن على اطلاع مباشر بالمستجدات، في ظل إطلاق العديد من المشاريع الاستثنائية وخصوصا بشأن البنية التحتية.

وأحيانا تواجه المشاريع تحديات في الأحياء مثل ارتفاع المياه السطحية، وهو ما يؤخر عمليات الإنجاز وذلك يتطلب تواصلا وتوضيحا أكبر.

ويوجد لدى الأمانة قناة اسمها «الشات بوت» وهي مناسبة للكتاب للإجابة عن تساؤلاتهم المختلفة، إذ يزوده الزملاء بالمعلومات أولا بأول. ونتمنى النجاح في توصيل المستجدات للجميع كتابا أو مواطنين عبر نشر الخبر الصحيح خدمة للمنطقة الشرقية.

الزميل محمد السليمان: من يعوض دور المجلس البلدي في فترة غيابه؟

أمين الشرقية: المجلس البلدي يحكي نبض الشارع والمواطن ليعبر عن رأيه، وهذا الدور هو مسؤولية الجميع، ومنها الصحافة التي تنقل نبض الشارع من خلال التواصل مع المنصات الرسمية لدى الأمانة باحترافية ومهنية لعرض المشكلات والعمل على معالجتها.

والدولة لم تقصر في ضخ كم هائل من المشاريع، وهذا هو الهدف الأساسي لمعالجة كل الجوانب.وكلما زاد التواصل سيكون الرد واضحا لا لبس به وبعيد عن المصالح الشخصية. وعند النظر في أي مشكلة يجري تحديد المدة المحددة ليطمئن المواطن من خلال الوضوح المقدم له وهذه الرسالة التي يجب أن نقدمها.

هل هناك خطة لمعالجة تدهور الإسفلت خلال الأمطار؟

أمين الشرقية: معالجة الطبقات الإسفلتية وتأثرها بمياه الأمطار هاجس لدى الجميع، لذا حصلت الأمانة على أجهزة تحدد مستوى كفاءة الطريق، إضافة إلى رفع مستوى الخلطات الإسفلتية وتطويرها بما يتناسب مع بيئة المنطقة الشرقية، إذ أن المشكلة تكمن في المواد. وكلما اتجهنا غربا فإن جودة المواد تكون أفضل، لذلك طالبنا بكسارات وخلاطات الإسفلت والتي جاءت من مناطق بعيدة تصل إلى 300 كيلومتر، من أجل الارتقاء بالجودة لتكون أكثر قوة ولن نجد تطاير طبقات الإسفلت بعد الأمطار في شوارع المنطقة وسيكون هناك ضبط واضح لها.

وعن منسوب المياه، الأمانة تتعامل معه من خلال الوصول إلى كافة الأحياء ومتابعتها، ما يتسبب في تأخر خدمتهم بالطرق منعا للهدر، وذلك لأن الطريق في وجود الماء لا يحتمل أكثر من 15 يوما إلى شهر وهذا ليس من المنطق، وبالتنسيق مع الشركة الوطنية للمياه لإنهاء شبكات الصرف الصحي يكون العمل سريعا ومستداما.

وفي هذا الشأن، حققت الأمانة براءة اكتشاف بثلاث مسارات الأولي السفلتة في ظل وجود الماء منعا للهبوط وخصوصا بطرق الخدمات، وهذا المسار لقى طلبا من أمانات المناطق بالمملكة وهو مسجل باسم أمين المنطقة والمهندس الذي عمل على تطويرها من خلال التجارب المستمرة حتى نجحنا في تطبيقها بمدخل الضاحية على شارع الملك سعود والتي أثبتت نجاحها على مدار عامين ونصف بتكلفة أقل ومقاومة للمياه.

وضمن الخلطات التي طورتها الأمانة الخاصة بغرف التفتيش، إذ كانت هناك مشكلة على مستوى المملكة من خلال بروزها عن مستوى الطرق ما يترتب عنها الإضرار بالسيارات، إلا أن الخلطة المكتشفة تكون على مستوى الطريق بعد تغيير غطاء التصريف إلى فايبر جلاس ليأخذ لون بحسب الخدمة، الأزرق للمياه، والأحمر للكهرباء، والأخضر للصرف الصحي والأمطار وتصريف السيول للألوان الأخرى.لافتا إلى أنها أثبتت نجاحها لمدة عامين في طريق الأمير سلطان، وطريق الملك عبدالعزيز عند إمارة المنطقة الشرقية، واعدا برفع مستوى تقدمها خلال عام ونصف.
تطوير مستمر للخلطات الإسفلتية

هوية عمرانية للواجهات والمحاور الرئيسية

أكد أمين الشرقية حرص الأمانة على تحديد هوية للواجهات العمرانية لتحمل طابع المنطقة الشرقية، وإبراز الهوية العمرانية للمسارات والمحاور الرئيسية، إلا أنها تحتاج وقتا حتى يلمس المواطن الأثر، من خلال توضيح معالم المنطقة خاصة الشوارع الرئيسية، وهي خطة للمرحلة القادمة، خاصة وأن لوحات المحلات بدأت تتضح من خلال كود خاص وبعيدا عن اللوحات العشوائية والإنارات المزعجة والألوان المبالغ فيها، وصار لها برنامجا وهوية واضحة.

آليات رصد معززة بالذكاء الاصطناعي

لفت م.الجبير إلى أن الأمانة طورت آليات الرصد من خلال كاميرات تتعامل بالذكاء الاصطناعي وترصد 75 ألف صورة في اليوم، وانطلقت انطلاقاً كبيرا، وتطورت آليات الرصد والمعالجة، والتي تعالج 150 حفرة بدل 10 حفر في اليوم، ما زاد من الإنتاجية عبر استخدام أساليب جديدة في ردم الخلل والتعامل معه. مشيرا إلى وجود آليات متقدمة تردم 40 – 50 حفرة في اليوم، في مقابل 5 حفر فقط سابقا. واعدا باستمرار أعمال التطوير ليصل مستوى الإصلاح إلى خمس أضعاف التدهور في الشوارع حتى يلمس المواطن تلك المنجزات.

تاكسي بحري للرحلات القصيرة

أوضح أمين الشرقية أن النقل البحري يعد قفزة نوعية لحاضرة الدمام، ولعدة مدن على مسافة 100 كيلو، بشريط بحري متميز ويتضمن 7 مسارات كحد أدنى تربط كورنيش الدمام وكورنيش الجبيل ورأس تنورة والقطيف وكورنيش الخبر، وصولاً إلى شاطئ نصف القمر ومن ثم شاطئ العقير، خصوصا وأن 50 % من الأراضي غير مستفاد منها. مبينا أن الفكرة تستهدف تخفيف العبء على حركة السيارات، بتوفير التاكسي البحري للرحلات القصيرة، مع مراعاة الجانب الترفيهي للعوائل. مشيرا إلى طرح تلك الفرصة للاستثمار خلال الشهر القادم.

ارتفاع مستخدمي النقل العام «مبشر»

عبرت الكاتبة شعاع الدحيلان خلال «ندوة» اليوم، عن تفاؤلها بالنسب التي ذكرها أمين الشرقية حول ارتفاع نسبة مستخدمي النقل العام واستحداث الطرق والتي ستعود إيجابا على المنطقة وجودة الحياة. مؤكدة أهمية جهود الأمانة التي من شأنها أن ترتقي بالخدمات البلدية في الشرقية.

دار منارة إعلامية سعودية

«شات بوت» للإجابة عن استفسارات المستفيدين
استجابة سريعة وواضحة لمشاكل المواطنين
المبادرات غير الاستثمارية تسويق للمنطقة
وداعا لتطاير طبقات الإسفلت خلال الأمطار
آليات متقدمة لردم 50 حفرة بالشوارع يوميا
لجان متخصصة لتجويد تصميمات الميادين
تخطيط محكم لإبراز المعالم والشوارع



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى