المملكة اليوم

أمين عام التعاون الإسلامي يبحث قضايا المرأة والطفولة مع وزيرتين من غينيا بيساو وبروركينا فاسو


أشاد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، بجهود غينيا بيساو لدعم قضايا المرأة والطفولة ودعمها للجهود الرامية إلى تعزيز العمل الإسلامي المشترك.

جاء ذلك خلال لقائه أمس الثلاثاء، وزيرة المرأة والأسرة والحماية الاجتماعية بجمهورية غينيا بيساو أكادي سعيدي، على هامش المؤتمر الدولي عن “المرأة في الإسلام المكانة والتمكين”.

وبحث الجانبان العلاقات الثنائية القائمة، وآفاق تعزيز التعاون بينهما في تحسين أوضاع المرأة والطفولة وذوي الاحتياجات الخاصة.

واستعرضت الوزيرة الجهود التي تبذلها حكومة بلادها من أجل دعم حقوق المرأة والطفولة، معربة عن شكرها للأمين العام على دعم المنظمة لبلادها.

لقاء وزيرة خارجية بوركينا فاسو

كما التقى الأمين العام وزيرة خارجية بوركينا فاسو راغناغنيويندني أوليفيا روامبا، على هامش مشاركتها في المؤتمر.

وناقش الجانبان العلاقات الثنائية، واستعرضا الجهود التي تبذلها حكومة بوركينا فاسو من أجل مكافحة الإرهاب وترسيخ الأمن والاستقرار، والدفع بعجلة التنمية في البلاد.

ونوه الأمين العام بجهود بوركينا فاسو لدعم قضايا المرأة والشباب، مثمنًا إسهاماتها في تعزيز العمل الإسلامي المشترك.

وأعربت الوزيرة عن شكرها للأمين العام على دعم المنظمة المستمر لبلادها، مثمنة ما تقوم به من جهود في سبيل تعزيز السلم والاستقرار والتنمية في منطقة الساحل والصحراء، وترسيخ مبادئ التضامن الإسلامي بين الدول الأعضاء.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى