تقنية

أوروبا.. تحقيقات في عملية استحواذ مثيرة للجدل لـ “أدوبي”



أعلنت المفوضية الأوروبية إنهاء تحقيقها في عملية الاستحواذ المثيرة للجدل من جانب شركة “أدوبي” عملاق البرمجيات على منصة “فيجما” لتصميم مواقع الإنترنت مقابل 20 مليار دولار.

وجاء ذلك بعدما تراجعت الشركتان عن عملية الاستحواذ، وكانت “أدوبي” التي طورات برنامجي “فوتوشوب” و”اليستريتور” قد أعلنت عام 2022 أنها ستستحوذ على شركة “فيجما” الأمريكية الناشئة.

أخبار متعلقة

 

“سدايا” تفتح التسجيل في معسكر حوكمة البيانات.. تفاصيل ورابط التقديم
الصين تطلق صاروخًا تجاريًا إلى الفضاء

شركتا أدوبي وفيجما

وكانت “فيجما” تأسست عام 2012 وتتخصص في أدوات البرمجيات التعاونية اللازمة لإنشاء تصميمات الويب.

وجاء إنهاء التحقيق في أعقاب بيان اعتراضات أرسل في نوفمبر الماضي، فيما ذكرت مارجريت فيستاجر نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية قائلة: “تحقيقنا المتعمق أظهر أن الاستحواذ سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار أو تراجع الجودة أو وجود خيارات اقل للمستهلكين”.

أضافت “فيستاجر” لقد أثبتت الشركتان نجاحهما. فيجما هي الرائدة الواضحة في السوق في برامج تصميم المنتجات التفاعلية وأدوبي في أدوات التحرير ببرنامجيها اليستريتور وفوتوشوب”.

كواليس استحواذ أدوبي على فيجما

وأوضحت أن من خلال دمج الشركتين، فإن الاستحواذ المقترح كان سيؤدي إلى إنهاء كل التنافس الحالي ويمنع أيضا أي تنافس مستقبلي بينهما”.

وكانت الشركتان قررتا إنهاء اندماجهما لأنهما أدركتا “أنه لا يوجد مسار واضح للحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة من المفوضية الأوروبية وهيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتحدة”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى