أخبار العالم

أوروبا تسمح بدخول أكثر من 60 ألفا من اللاجئين.. ما القصة؟



قالت مسؤولة كبيرة في الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس، إن الاتحاد سيسمح في عامي 2024 و2025 بدخول أكثر من 60 ألفًا من اللاجئين الأكثر عرضة للخطر.

وتعد زيادة طفيفة عن السنوات السابقة، ورفضت الانتقادات بأن التكتل يرحب أكثر باستقبال الأوكرانيين عن غيرهم.

أخبار متعلقة

 

زلزال بقوة 4.3 ريختر يضرب الفلبين
معاهدة بين بريطانيا واليابان وإيطاليا لتطوير طائرة مقاتلة متقدمة

اللجوء في أوروبا

وذكرت إيلفا جوهانسون مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية في المنتدى العالمي للاجئين في جنيف إن الاتحاد سيوفر حوالي 61 ألف مكان لإعادة التوطين والقبول الإنساني.

وقامت بعض الدول الغنية، بما في ذلك سويسرا وهي ليست عضوًا في الاتحاد الأوروبي، بتعليق عمليات القبول مؤقتا، بسبب الضغط على أنظمة اللجوء لديها.

وقالت جوهانسون للصحفيين “يسعدني أن أعلن أنه بالنسبة لعامي 2024 و2025، حصلت على تعهدات من 14 دولة عضوا بإعادة التوطين والقبول الإنساني لأكثر من 60 ألف شخص، في الواقع ما يقرب من 61 ألف شخص”.

وأضافت “هذا يعني أننا في نفس المستوى، أو أعلى قليلا مما كنا عليه في السنوات السابقة لذلك نحن لا نتناقص”، ولم تحدد جوهانسون هذه الدول.

إعادة التوطين

وفي 2023، كانت تعهدت حوالي 17 دولة في الاتحاد الأوروبي بإعادة التوطين، وكانت ألمانيا وفرنسا وإسبانيا الدول الثلاث الأكثر كرما في هذا الصدد، وفقا لوثيقة صادرة عن الاتحاد الأوروبي.

وأشار المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي لرويترز قبل المنتدى إن العديد من الساسة الغربيين أصبحوا أقل ترحيبا باللاجئين في مواجهة تدفقاتهم، وحثهم على بذل مزيد من الجهد.

ويوفر الاتحاد الأوروبي أيضا الحماية لأكثر من أربعة ملايين لاجئ أوكراني فروا منذ الغزو الروسي في فبراير 2022.

وأكدت يوهانسون “نحن لا نتخلى عن إعادة التوطين، بل في الواقع نعزز قليلا إعادة التوطين”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى