سياحة و سفر

أول مطعم سعودي بحري على متن سفينة “أرويا كروز”



أعلنت شركة “كروز السعودية”، إحدى الشركات المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة والمتخصصة في تطوير قطاع الرحلات البحرية السياحية (الكروز) في المملكة، عن شراكتها مع هيئة فنون الطهي بهدف استعراض فن الطهي السعودي الأصيل على متن سفينة “أرويا كروز”، من خلال مقهى “إرث”.

وتأتي هذه الشراكة ضمن رؤية “أرويا كروز” لتقديم تجارب سياحية استثنائية ومبتكرة لركابها على متن السفينة السياحية الأولى من نوعها، التي صُمِّمت خصيصًا لتتناسب مع الأذواق العربية، ويُماثلها بالرؤية أول مطعم سعودي في البحر “إرث”، الذي سيقدم جميع أصناف الطعام والمشروبات من مصادر محلية سعودية ومنتجات عالية الجودة.

وتتميز المملكة بكرم الضيافة الأصيلة، إلى جانب تراثها الغني وتاريخها العريق، وسيتم تجسيد هذه القيم في الخدمات التي ستُقدم في مطعم “إرث”؛ حيث سيتم تدريب جميع موظفي المطعم من قبل هيئة فنون الطهي لضمان تقديم تجارب فاخرة وأصيلة لركاب السفينة.

فنون الطهي السعودية

تعمل هيئة فنون الطهي، التي تأسست في عام 2020، على تسليط الضوء على فنون الطهي السعودية التقليدية المميزة على الصعيدين المحلي والعالمي، وترسيخ ثقافة فنون الطهي السعودي وتحويل المملكة إلى موطن للتجارب المميزة، والارتقاء بالمملكة بوصفهِا وجهة رائدة في مجال الطهي.

وتعليقًا على هذا التعاون، قال الرئيس التنفيذي لـ “كروز السعودية” لارس كلاسن:” نفخر بالتعاون مع هيئة فنون الطهي, إن إطلاق مقهى وبوتيك “إرث” على متن سفينة أرويا كروز يُعـد إحدى الخطوات المهمة لضمان عرض عراقة المملكة وتقديم أفضل الخدمات لضيوفنا.

عراقة المطبخ السعودي

من جانبها، أكدت الرئيس التنفيذي لهيئة فنون الطهي ميادة بدر، أن مقهى “إرث” من شأنه أن يُبرز عراقة المطبخ السعودي، مشيرة إلى أن التعاون القائم مع أرويا كروز التابعة لكروز السعودية يتوافق مع رؤية الهيئة الطموحة للاحتفاء بتراث المملكة وثقافتها الغنية.

يُذكر أن “أرويا كروز” أُطلقت في عام 2023، كأول خط للرحلات البحرية السياحية (الكروز) في المملكة، بتصميم فريد يلبي توقعات الأسواق العربية، مع التركيز على ما يبحث عنه المواطنون والمقيمون والسياح الإقليميون أثناء اختيارهم لتجارب قضاء إجازاتهم، ويبدأ ذلك من الابتكار في تصميم الكبائن والأجنحة وصولًا إلى العناية الدقيقة بجودة الأطعمة والمشروبات التي ستُقدم أثناء رحلاتها، لتعكس روح الابتكار والضيافة العربية الأصيلة التي تتميز بها المملكة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى