أخبار العالم

أيسلندا.. إعادة افتتاح بحيرة “بلو لاجون” أمام الزوار بعد شهر من إغلاقها



أعيد افتتاح بحيرة “بلو لاجون”، وهي مسبح حراري يحظى بشعبية قرب العاصمة ريكيافيك، اليوم الأحد، بعد أكثر من شهر من إغلاقها بسبب خطر الزلازل والثوران البركاني.

وفي البداية، تتوقع السلطات عددا محدودا فقط من الزوار، حيث يتوقع قائد الشرطة المحلية أولفار لوفيكسون ما بين 300 إلى 500 شخص.

أخبار متعلقة

 

فيضانات تضرب شمال غرب أستراليا
“الصحة العالمية”: الأطفال والنساء يمثلون 70% من ضحايا الحرب على غزة

ويمكن أن يستقبل موقع الجذب السياحي ما يصل إلى أربعة آلاف زائر في اليوم العادي. وقال لوفيكسون لإذاعة “آر يو في”: “الوضع هادئ تماما في المنطقة هذه الأيام. نظرا للظروف ، يجب أن يسير كل شيء بسلاسة”.

وتم إغلاق الحمامات الحرارية الأرضية في 9 تشرين الثاني/نوفمبر بسبب سلسلة مستمرة من الزلازل والمخاوف بشأن خطر الثوران البركاني.

وتقع بلو لاجون على بعد حوالي 40 كيلومترا جنوب غرب ريكيافيك في شبه جزيرة ريكيانيس. وعلى عكس المخاوف، لم يحدث أي ثوران حتى الآن، لكن السلطات لا تزال تعتقد أن ذلك ممكن. ومع ذلك، وضعت السلطات شروطا لإعادة الفتح.

وتوجد الآن خطة إجلاء لتمكين الإخلاء السريع في غضون ساعتين كحد أقصى في حالة الطوارئ. ويجب على الضيوف الوصول والمغادرة في الحافلات الرسمية ولا يسمح لهم بالوصول في سياراتهم الخاصة وقد تم تعديل ساعات العمل.

وسيتم إعادة تقييم ما إذا كان سيتم السماح أيضا بإعادة فتح فندقين آخرين ومطعم في الموقع يوم الخميس. ولن يتمكن سكان قرية جريندافيك القريبة، التي تم إخلاؤها في تشرين الثاني/نوفمبر، من العودة إلى منازلهم حتى نهاية العام على الأقل.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى