أخبار العالم

إيفانكا ترامب تنفي المشاركة في إعداد بيانات والدها المالية



نفت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب القيام بأي دور في إعداد بيانات والدها المالية.

وأشارت على منصة الشهود يوم الأربعاء، في إطارمحاكمة الاحتيال المدني في نيويورك التي تنظر اتهام الرئيس السابق وشركته العقارية بتضخم الأصول، إلى أنها لم تكن على علم بأنه كان يزعم امتلاك ثروة صافية تزيد على 4 مليارات دولار، بينما كانت تحاول الحصول على قرض لمنظمة ترامب من أجل نادي دورال للجولف في فلوريدا عام 2011.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن إيفانكا ترامب قولها: “لا علاقة لي ببياناته المالية الشخصية”.

قرض لنادي دورال للجولف

وتقول الولاية إن دونالد ترامب كان يمتلك 1.6 مليار دولار العام الماضي، بينما يقول هو إنه كان يمتلك 4.3 مليار دولار.

وكان مصرف “دويتشه بنك ايه جي” الألماني وافق على تقديم قرض بقيمة 130 مليون دولار لنادي دورال للجولف في عام 2011، ضمنه ترامب بشكل شخصي، وفقًا لسجلات عُرضت في إطار المحاكمة.

وكانت الشروط المطلوبة في البداية هي امتلاك ثروة صافية بقيمة 3 مليارات دولار، إلا أن إيفانكا ترامب، التي كانت تشغل منصب نائب رئيس الشركة في ذلك الوقت، تفاوضت لخفض قيمة شرط القرض إلى 2.5 مليار دولار، حسبما قالت للقاضي أرثر انجورون.

البيانات السنوية لترامب

ولم تظهر شهادة إيفانكا ترامب حتى الآن، أنها شاركت في إعداد البيانات السنوية لوالدها عن الوضع المالي، وهو مام يعد محور القضية.

لكن إجاباتها والوثائق التي عرضت عليها على منصة الشهود، تظهر أنها كانت على دراية كاملة بأهمية صافي ثروته في تأمين أفضل الشروط للحصول على القروض.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى