منوعات

إيلون ماسك يهدد بمقاضاة منظمة تراقب وسائل الإعلام.. ما القصة؟



هدد إيلون ماسك اليوم السبت بمقاضاة منظمة “ميديا ماترز”، التي تراقب وسائل الإعلام، وغيرها ممن شنوا هجوما على منصته للتواصل الاجتماعي “إكس” بعد تحرك عدد من الشركات الأمريكية الكبرى لوقف إعلاناتهم على الموقع بعد ظهورها بجانب محتوى يعد معاديا للسامية.

وتحول التركيز نحو ماسك ومنصته طيلة الأسبوع المنصرم بسبب المحتوى المعادي للسامية الذي يُقال إنه انتشر على المنصة منذ شرائه إياها في عام 2022.

وقالت منظمة “ميديا ماترز فور أميريكا” المعنية بمراقبة وسائل الإعلام الأسبوع الماضي إنها عثرت على إعلانات لشركتي آي.بي.إم وأبل وغيرهما موضوعة جنبا إلى جنب مع محتوى يروج لأدولف هتلر والحزب النازي

شركة أبل

وكتب ماسك في منشور على منصة إكس “في اللحظة التي ستفتح فيها المحكمة أبوابها يوم الاثنين، سترفع (إكس كورب) دعوى قضائية بحق (ميديا ماترز) وكل من تواطأ في هذا الهجوم الاحتيالي على شركتنا”.

وعلقت شركات عديدة إعلاناتها في اليومين الماضيين، وذكر موقع أكسيوس أن أبل، وهي أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية، ستحذو حذو تلك الشركات.

ضليل المعلنين

وجاء في بيان نشره ماسك “نشرت منظمة ميديا ماترز فور أميريكا، قصة حرفت تماما التجربة الحقيقية على منصة إكس، في محاولة أخرى لتقويض حرية التعبير وتضليل المعلنين”.

واتهم ماسك المنظمة بإنشاء حساب بديل يهدف إلى “تضليل المعلنين” بشأن منشوراتهم.

وقالت ميديا ماترز اليوم السبت إن ماسك “متنمر” يهدد برفع “دعاوى قضائية لا أساس لها”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى