أخبار العالم

ارتفاع ضحايا فيضانات إندونيسيا إلى 50 شخصًا والبحث عن 27 مفقودًا



أعلنت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث في إندونيسيا ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات والتدفقات الطينية البركانية التي اجتاحت أجزاء من إقليم سومطرة الغربية بإندونيسيا إلى 50 شخصًا، اليوم الثلاثاء، ولا يزال 27 آخرون في عداد المفقودين، حيث تتواصل جهود الإنقاذ وسط التضاريس الصعبة.
وقال مسؤولون إن الأمطار الموسمية الغزيرة وسيول الحمم الباردة والتدفقات الطينية على جبل مارابي تسببت في فيضانات السبت الماضي، أغرقت قرى في عدة مناطق.
يشار إلى أن الحمم الباردة، المعروفة أيضا باسم “لاهار”، هي خليط من المواد البركانية والحصى التي تتدفق إلى أسفل على منحدرات البركان خلال هطول الأمطار.

البحث عن الضحايا

قال رئيس الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث، سوهاريانتو، “سنواصل البحث عنهم حتى نجدهم، إذا كان هناك أفراد من الأسرة أو ورثة يطلبون مواصلة البحث عنهم، فيجب علينا البحث”.
ومن المقرر أن يزور سوهاريانتو المناطق المتضررة اليوم الثلاثاء لتقييم مدى الأضرار والإشراف على جهود الإغاثة. وقالت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث إنها نشرت معدات ثقيلة لإزالة الحطام وفتح طرق للوصول إلى المناطق المعزولة، فيما قدمت كذلك الدعم اللوجستي مثل الخيام والغذاء ومعدات النظافة.
وتتعرض إندونيسيا، وهي أرخبيل يضم آلاف الجزر، للزلازل والبراكين والفيضانات بسبب موقعها فوق “حزام النار” النشط في المحيط الهادئ، وهو قوس من الصدوع الزلزالية حول المحيط.
يشار إلى أن جبل مارابي لديه تاريخ ثوران بركاني مسجل يعود إلى عام 1770، وأدى الثوران الأخير في كانون الأول/ديسمبر الماضي إلى مقتل 24 متسلقا وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى