أخبار العالم

استهداف أقمارنا الصناعية إعلان حرب


قالت كوريا الشمالية اليوم السبت، إنها ستعتبر أي تدخل في العمليات المتعلقة بأقمارها الصناعية بمثابة إعلان حرب وستحشد قوة الردع الحربية لديها إذا أصبح أي هجوم على أصولها الاستراتيجية وشيكًا.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن بيان للمتحدث باسم وزارة الدفاع قوله إن بيونجيانج سترد على أي تدخل أمريكي في الفضاء من خلال إخراج أقمار التجسس الأمريكية عن الخدمة.

وقال البيان “إذا حاولت الولايات المتحدة التدخل في حقوق دولة ذات سيادة من خلال استخدام تكنولوجيتهاالمتطورة كسلاح بشكل غير قانوني وغير عادل، فستبحث جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية اتخاذ إجراءات للرد دفاعًا عن النفس للحد من قدرة أقمار الاستطلاع الأمريكية على العمل أو تدميرها”.

وتقول بيونجيانج إنها أطلقت بنجاح أول قمر صناعي للاستطلاع يوم 21 نوفمبر، والذي يبث صورا لمنشآت عسكرية بالبر الرئيسي للولايات المتحدة واليابان وجزيرة جوام الأمريكية.

وأفادت مؤسسة آر.إف.إيه الإعلامية بأن متحدثًا باسم قيادة الفضاء الأمريكية سُئل عما إذا كان لدى واشنطن القدرة على مقاطعة عمليات استطلاع القمر الصناعي الكوري الشمالي، فقال إن بلاده يمكنها حرمان العدو من القدرات الفضائية عبر سبل متنوعة.

إطلاق صاروخ يحمل قمر تجسس ماليجيونج -1 الكوري الشمالي - رويترز

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على بيونجيانج يوم الخميس بعد إطلاق القمر الصناعي استهدفت عملاء في الخارج تتهمهم بتسهيل تهربها من العقوبات للحصول على إيرادات وتكنولوجيا لبرنامجها لأسلحة الدمار الشامل.

كما أدرجت كوريا الجنوبية أمس الجمعة 11 كوريا شماليا على قائمتها السوداء لضلوعهم في تطوير الأقمار الصناعية والصواريخ الباليستية في بلدهم، ومنعتهم من إجراء معاملات مالية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى