المملكة اليوم

“الإعلام” تختتم أعمال النسخة الدولية من “واحة الإعلام” في باريس


شهدت “واحة الإعلام” التي أقامتها وزارة الإعلام في باريس احتشاد الضيوف من مختلف دول العالم خلف الشاشة الرئيسية للواحة، لمتابعة البث المباشر لنتائج تصويت الجمعية العمومية الـ 173، الذي فازت فيه مدينة الرياض بتنظيم معرض إكسبو 2030، وسط الهتافات والتهاني والتبريكات من مختلف الجنسيات العربية والأجنبية لقيادة المملكة والشعب السعودي بالإنجاز التاريخي، الذي تحقق بفضل ما سخرته القيادة من إمكانيات، وما وفرته من دعم للملف المقدم من الهيئة الملكية لمدينة الرياض لطلب استضافة ذلك المعرض العالمي.

وعلى مدى 3 أيام؛ استقبلت “واحة الإعلام” التي أقيمت في صالة “بافليون” بساحة فاندوم بالعاصمة الفرنسية، أكثر من 3000 زائر، خلال الفترة من 12 – 14 جمادى الأولى 1445هـ، الموافق من 26 – 28 نوفمبر 2023م الجاري، حيث اختتمت الواحة مساء أمس أعمالها على أنغام الفوز والأغاني الوطنية المعبرة عن فرح جميع الزوار بفوز الرياض بتنظيم معرض إكسبو 2030.

واحة الإعلام

شارك في “واحة الإعلام” أكثر من 13مشروعًا سعوديًا، عبر 9 أجنحة استعرضت إنجازات المشروعات التحولية الكبرى لرؤية المملكة 2030، بحضور أكثر من 50 ممثلًا من الجهات الحكومية والخاصة.

وشهدت “واحة الإعلام” حضور ممثلي عدد من وسائل الإعلام المحلية والدولية، وعديد من الشخصيات الدبلوماسية والوزراء والمسؤولين، الذين تنقلوا بين مختلف مناطق الواحة، وتجولوا بين معارض الشركاء، وشاهدوا عبر أكثر من 40 شاشة تقنية، إنجازات المشروعات الكبرى التي تشهدها مختلف مناطق المملكة، وفق جهاتها المتعددة وطبيعتها الجغرافية المتنوعة.

واحة الإعلام في باريس - واس

وقدمت “واحة الإعلام” على مدى ثلاثة أيام عديدًا من الفعاليات والخدمات لوسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية، كما أتاحت لها الاطلاع عن قرب على مشروعات المملكة التحولية في مختلف الجوانب التنموية، التي قدمت بواسطة تقنيات حديثة متطورة تدعم الواقع الافتراضي المعزز لها.

وأقيمت “واحة الإعلام” على مساحة تقدر بـ (1200) متر مربع، ضمت (9) مناطق؛ هي: منطقة التسجيل، الحفاوة السعودية، التواصل، معرض الواحة، وادي الواحة، كنوز السعودية، مشاريع الرياض 2030، مجلس الواحة، ومنطقة الصورة التذكارية. وحظيت “واحة الإعلام” بعدد من الزيارات لمختلف الشخصيات العامة والسفراء والمندوبين والبرلمانين في الدول الشقيقة والصديقة، الذين أبدوا سعادتهم بما شاهدوه من مشروعات تعكس نهضة المملكة التنموية ونتائج رؤية المملكة 2030.

وشارك في “واحة الإعلام” وزارة الرياضة، والهيئة السعودية للسياحة، والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي، وهيئة تطوير منطقة عسير، والمعهد الملكي للفنون التقليدية، ومشروع نيوم، وشركة الدرعية، ومشروع حديقة الملك سلمان، ومشروع المسار الرياضي، ومشروع الرياض الخضراء، ومشروع الرياض آرت الفني، وشركة تطوير المربع الجديد، ومبادرة كنوز السعودية.

كما فعّلت وزارة الإعلام المركز الإعلامي الافتراضي الـ VPC، بهدف تقديم الخدمات الإعلامية الافتراضية التي توفر المواد الإخبارية المنشورة في المكتبة الإعلامية للمنصة، والرد على استفسارات الصحفيين.

وقد بلغ عدد المستفيدين من المنصة أكثر من 1300 إعلام محلي ودولي. وتعددت وسائل الإعلام المحلية والعالمية المشاركة في نقل الحراك الذي تشهده “واحة الإعلام” في مختلف اتجاهاتها وتنوعاتها وألوانها التي تقدمها للزوار بعدد من اللغات العربية والإنجليزية والفرنسية.

يذكر أن هذه النسخة من “واحة الإعلام” تعد الثانية دوليًا والخامسة بصفة عامة، وهي إحدى المبادرات الجديدة التي أطلقتها وزارة الإعلام، بهدف تغيير مفهوم التغطيات الإعلامية، وتحقيق الحضور الإعلامي في المحافل المحلية والدولية، ومواكبة الأحداث الوطنية والمناسبات الكبرى، وتوظيف التقنيات الحديثة في تحقيق مزيد من الإبداع والابتكار لاستعراض المشروعات الوطنية الكبرى.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى