منوعات

الانضباط المدرسي أول خطوات التميز الأكاديمي والمهني


أكدت وزارة التعليم، على أهمية الانضباط المدرسي في تحقيق النجاح الأكاديمي والمهني للطلاب، مشيرة إلى عدة إجراءات يجب اتباعها لضمان التزام الطلاب بالانضباط المدرسي.

ومن بين هذه الإجراءات، أكدت الوزارة على ضرورة الحضور اليومي المبكر إلى المدرسة، إذ يعتبر مفتاحًا أساسيًا لتحقيق النجاح الأكاديمي، لافتة إلى ضرورة تنسيق المواعيد الطبية خارج أوقات الدراسة، حيث يمكن لهذا التنسيق أن يساعد في تجنب تأثير الزيارات الطبية على الحضور الدراسي.

وأضافت أنه يجب تنظيم السفر والإجازات العائلية خلال فترات الإجازة المدرسية المحددة، وهو ما يسهم في تجنب انقطاع الطلاب عن الدراسة وضمان استمراريتهم في المسار الأكاديمي.

فيما أكد مختصون تربويون لـ ” اليوم ” أهمية وضع آلية لتحقيق التواصل التربوي المستمر بين المدرسة والأسرة، ووضع خطة لتشجيع الطالب على الدوام المدرسي، والاهتمام بمشاعر الطلاب والإصغاء لهم، وتقديم النصح والمساعدة.

حل مشكلة الانضباط المدرسي

قالت المختصة في علم النفس والتوجيه والإرشاد، د. أمل محمد العتيبي، إن قيمة الانضباط بشكل عام قيمة مهم تعليمها للنشئ، ومن أهمها الانضباط المدرسي وتقدير النظام لدى الطالب، والذي يجب تنميته أولاً من جانب الأسرة.

د. أمل العتيبي- اليوم

ودعت إلى عدد من المقترحات والتوصيات لحل مشكلة الانضباط المدرسي منها، وضع خطة مشتركة بين الأسرة والمدرسة لتشجيع الطالب على الدوام المدرسي، والاهتمام بمشاعر الطلاب والإصغاء لهم، وتقديم النصح والمساعدة ،وأن يكون ولي الأمر متفهمًا، ويصغي للطالب لمعرفة الأسباب التي تمنعه من الذهاب إلى المدرسة، وتشجيعه للتعبير عن مشاعره اتجاه المدرسة، وتعريف الطالب بواجباته تجاه مدرسته وتنمية حب التعلم في نفسه، ومن ثم يأتي بعد ذلك دور المدرسة والمجتمع لتعزيز قيمة الانضباط المدرسي في الطالب ودورهم ملموس ومقنن.

وقالت مستشارة التحول الرقمي، وعضو هيئة التدريس في جامعة الملك سعود، د. عبير الحميميدي، إن الانضباط المدرسي شكل تحديًا في الأعوام الأخيرة، مشيرة إلى أنه لا بد للمشرعين من مراجعه القرارات المتخذة مؤخرا وتأثيرها على الانضباط المدرسي، كذلك دراسة تأثير الانقطاع خلال وباء كورونا وكيف يمكن إعادة الاحترام والالتزام لليوم المدرسي كما كان سابقا.

د. عبير الحميميدي- اليوم

نجاح بالمدرسة وخارجها

من جهته قال مدير وحدة الجودة والاعتماد الأكاديمي بكلية التربية في جامعة طيبة، د. بدر البدراني: “الانضباط المدرسي يلعب دورًا مهمًا في خلق بيئة تعليمية منتجة وآمنة، ويسهم في تطوير مهارات الانضباط الشخصي لدى الطلاب، مع الإشارة إلى أنه يمكن أن تختلف قواعد الانضباط المدرسي من مدرسة لأخرى، وتعتمد على متطلبات وأهداف كل مؤسسة تعليمية، وبشكل عام؛ يمكن أن يكون الانضباط المدرسي عنصرًا مهمًا في تطوير الشخصية وتعليم القيم الحياتية للطلاب مما يساهم في تحقيق نجاحهم في المدرسة وخارجها”.

د. بدر البدراني- اليوم

وقالت أستاذ المناهج وتعليم الرياضيات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، أ.د. حنان بنت عبدالرحمن العريني: “الانضباط المدرسي يسهم في خلق بيئة تعليمية منظمة ومنتجة تعزز التركيز والانتباه والسلوك الإيجابي للطلاب، كما يساعد في تنمية مهارات التنظيم والمسؤولية التي تعود بالفائدة على الحياة التعليمية والمهنية في المستقبل، فيسهم في تعزيز السلوك الإيجابي للطلاب ما يعزز الثقة بالنفس ويشجعهم على الاستمرار في السلوك الايجابي”.

وأكدت أن الانضباط المدرسي يسهم في إعداد الطلاب للحياة العملية ففى بيئة العمل يتوجب على الأفراد الالتزام بالقواعد والمواعيد والتعليمات، وهذه المهارات يمكن تعلمها وتنميتها من خلال الانضباط المدرسي.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى