أخبار العالم

“التعاون الإسلامي” تدعو لاحتواء غزة بالدورة الـ 37 للجنة الإسلامية للهلال الدولي



شاركت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي في أعمال اجتماع الدورة السابعة والثلاثين للجنة الإسلامية للهلال الدولي، المنعقدة افتراضيًا في عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية؛ عمّان، اليوم الثلاثاء، 16 إبريل 2024.
وترأس السفير طارق علي بخيت، الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية والثقافية والاجتماعية، جانب المنظمة في الدورة، حيث ألقى كلمة أشار فيها إلى أن الدورة تنعقد في الوقت الذي تستمر فيه إسرائيل في تصعيد عمليات الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني الأعزل في غزة في استهتار واضح بالقوانين الدولية والقيم الإنسانية والشرائع السماوية، ومع استمرار عرقلة قوات الاحتلال وصول الإغاثة لأهل غزة.
ودعا إلى تضافر الجهود والمبادرات على صعيد جمعيات الهلال الأحمر في العالم الاسلامي لاحتواء تداعيات المأساة الإنسانية الخطيرة في قطاع غزة.

تحديات إنسانية كبيرة

كما أوضح الأمين العام المساعد أن أعمال الدورة تنعقد وسط تحديات إنسانية كبيرة تواجه العالم الإسلامي والمتمثلة في الكوارث الطبيعية والأزمات الإنسانية الأخرى بسبب النزاعات والحروب مما يستدعي تكثيف الجهود الفاعلة للتخفيف من آثارها وأبعادها المختلفة، وتطوير آليات العمل الإنساني لمواجهة هذه التحديات ومواصلة إنشاء الشراكات مع المجتمع الإنساني.
وأعرب السفير بخيت باسم معالي الأمين العام للمنظمة، السيد حسين إبراهيم طه عن خالص الشكر والامتنان، للملكة الأردنية الهامشية على المبادرة الكريمة باستضافة هذه الدورة، ولجميع ما اتخذ من ترتيبات لإنجاحها.
يذكر أن الدورة سوف تواصل أعمالها حتى يوم غد الأربعاء وسوف تستعرض الأنشطة التي تضطلع بها اللجنة الإسلامية للهلال الأحمر في كافة المجالات الإنسانية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى