المملكة اليوم

“الربيعة” يوضح جهود المملكة لرفع معاناة الفلسطينيين في غزة



طالب المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة، المجتمع الدولي والإنساني ومنظمات الأمم المتحدة بالضغط على الجانب الإسرائيلي بكل الوسائل للسماح غير المشروط لدخول المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى قطاع غزة.

وقال الدكتور الربيعة، إن اتفاقيات مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مع “الأونروا” تستهدف رفع المعاناة الإنسانية الصعبة والكارثية للشعب الفلسطيني في غزة.

تحديات إنسانية في غزة

وأشار أن الكل يدرك التحديات الإنسانية التي مر بها أهالينا في غزة وحجم الاحتياج الإنساني الكبير جدًا، بما يشمل نقص الدواء والغذاء والماء والنزوح، الذي وصل إلى مئات الآلاف ومع هذه التحديات الضخمة نجد أنه لزامًا أن نساهم لرفع هذه المعاناة الإنسانية.

وذكر أن المملكة حرصت بتوجيهات كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولى عهده الأمين -حفظهما الله- لإطلاق حملة شعبية تقدمها القيادة الكريمة بالتبرع، وهب لها الشعب السعودي للمساهمة فيها.

كما جاء التوجيه لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بأن يطلق حملة إغاثية سريعة للمساهمة في هذه الكارثة الإنسانية، وبالفعل سيّر جسر جوى وصل إلى 15 طائرة حتى أمس.

هذا فضلاً عن تسيير جسر بحري وصلت أولى سفنه إلى ميناء بورسعيد، وسوف يستمر كلا الجسرين لمدة من الزمن لتغطية الاحتياجات الإنسانية.

مساعدات السعودية لأهالي غزة

ونوه الدكتور الربيعة بتواجد حجم كبير من المساعدات في العريش، ورفح تزيد عن 326 شاحنة و20 سيارة إسعاف في انتظار دخولها لغزة ولازالت المساعدات مستمرة لتخفيف هذه المعاناة.

وأعرب عن شكره لجهود الهلال الأحمر المصري في تسهيل دخول تلك المساعدات، سواء من مطار العريش الجوي أو ميناء بورسعيد.

وتابع: إن التحدي الأكبر لنا جميعًا ولمنظمات الأمم المتحدة ولجميع محبي السلام والإنسانية هو دخول هذه المساعدات إلى غزة لتلبية الاحتياج الإنساني الكبير وتخفيف معاناة أهالينا هناك.

جهود دعم السعودية للشعب الفلسطيني في غزة

ووجه الدكتور الربيعة، رسالة إلى المنظمات التي وقعت الاتفاقيات اليوم مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، إلى التفاعل بشكل سريع والعمل سويا لضمان وصول المساعدات لقطاع غزة.

ودعا الله سبحانه وتعالى أن يجعل “جهودنا سويا تصب في رسم ابتسامة على شفاه الأطفال والنساء والمحتاجين في غزة، الذين يواجهون تحديات إنسانية صعبة وكذلك حربا غير مبررة”.

جاءت تصريحات “الربيعة” خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بمقر سفارة المملكة بالقاهرة، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين أسامة بن أحمد نقلي، على هامش التوقيع على أربع اتفاقيات تعاون مشترك مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، ومنظمة الصحة العالمية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، وبرنامج الأغذية العالمي، لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بقيمة إجمالية تبلغ 150 مليون ريال.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى