المملكة اليوم

“الفضاء السعودية” تحتفي بذكرى رحلتها “نحو الفضاء” وإنجازاتها وتجاربها



احتفت وكالة الفضاء السعودية، اليوم الثلاثاء، بذكرى رحلتها “السعودية نحو الفضاء”، والتي قام بها رائدا الفضاء السعوديان ريانة برناوي وعلي القرني، وما نتج عنها من إنجازات وتجارب بحثية ناجحة، حيث أُجريت خلالها 14 تجربة علمية رائدة.
وأقامت الوكالة حفل في مقر هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية، بحضور عدد من أصحاب المعالي، وكبار المسؤولين ،والمختصين والإعلاميين.
وجاءت الرحلة ضمن برنامج الوكالة “السعودية نحو الفضاء” المنسجم مع الطموحات والأولويات الوطنية للبحث والتطوير والابتكار والتي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للفضاء – حفظه الله -، وتأكيدًا على التزام المملكة بمواصلة جهودها نحو تمكين الإنسان، وحماية كوكب الأرض، وتشكيل آفاق جديدة من خلال العلوم والأبحاث والابتكارات في الفضاء وذلك بوجودها بأكبر منصة ابتكارية في العالم محطة الفضاء الدولية “ISS”.
أشاد الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء السعودية، الدكتور محمد بن سعود التميمي، بالإنجازات الكبيرة التي حققتها المهمة “SSA-HSF1″، مؤكداً أن هذه الإنجازات تعد خطوة مهمة في مسيرة المملكة نحو تحقيق الريادة في قطاع الفضاء، مشيرًا إلى أن الرحلة والتي تضمنت إجراء 14 تجربة بحثية في بيئة الجاذبية الصغرى أسهمت في تحقيق نجاحات وإسهامات بارزة في مجالات البحث والتطوير والابتكار تعكس تطلعات المملكة نحو تحقيق الريادة والتميز في مجال الفضاء، وتؤكد التزامها بتطوير القدرات الوطنية في هذا المجال، وتعزيز التعاون مع المؤسسات الدولية الرائدة.
وأضاف الدكتور التميمي أن الوكالة ستواصل جهودها في دعم المشاريع البحثية والابتكارية التي تسهم في تنمية البحث والتطوير والابتكار في المملكة، مشيراً إلى أن الوكالة تعمل على تحقيق أهدافها الاستراتيجية من خلال بناء شراكات قوية مع المؤسسات العلمية والبحثية المحلية والدولية، وتوفير الفرص للعلماء والباحثين السعوديين للمشاركة في المشاريع البحثية المتقدمة.
واشتمل الحفل الذي أقامته الوكالة على عرضٍ مرئي سلط الضوء على مراحل الرحلة بما فيها من تدريبات مكثفة ومتواصلة، وصولًا إلى النتائج المبهرة التي حققتها والتي أكدت جميعها بأن الإنجازات التي تحققت تعتبر بداية لمسيرة طويلة من التقدم والابتكار في ميادين البحث والتطوير، والابتكار، ومجالات الفضاء، وعلومه.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى