صحة وتغذية

الكانتالوب ينشر السالمونيلا في أمريكا..فما هي طرق انتقال العدوى؟



أكثر من 100 إصابة بالسالمونيلا في 36 ولاية في أمريكا، انتهت بإصدار مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، تنبيهًا خطيرًا من تفشي العدوى في البلاد، خاصة مع وفاة اثنين من المصابين.

وربطت تلك الإصابات بمجموعات معينة من فاكهة الكنتالوب، التي تم عرضها وبيعها منذ أواخر أكتوبر الماضي، واحتوت على الجراثيم المسببة لعدوى السالمونيلا، موضحة أن غسل تلك الفاكهة لا يجعلها آمنة من تلك العدوى.

مصادر العدوى بالسالمونيلا

بحسب منظمة الصحة العالمية، يمكن أن تنتقل عدوى السالمونيلا بإحدى الطرق التالية:

  • يُصاب الإنسان بالسالمونيلا عموماً عن طريق استهلاك أغذية ملوثة حيوانية المصدر (البيض واللحوم والدواجن والحليب أساساً).
  • يمكن أن تنقل العدوى عبر استهلاك أغذية أخرى بما فيها الخضار والفواكه الملوثة بجراثيم السالمونيلا.
  • يمكن انتقال العدوى بين الأشخاص أيضاً عن طريق الفم أو البراز.
  • تظهر حالات العدوى لدى الإنسان أيضاً عندما يخالط الحيوانات المصابة بها بما فيها الحيوانات الأليفة.

الوقاية من السالمونيلا

تتطلب الوقاية من السالمونيلا اتخاذ تدابير في جميع مراحل السلسلة الغذائية، من الإنتاج الزراعي إلى تجهيز الأطعمة وتصنيعها وتحضيرها في المؤسسات التجارية والمنازل على حد سواء.

وتشبه تدابير الوقاية من السالمونيلا: غسل اليدين بالماء والصابون – خاصة بعد ملامسة الحيوانات أو بعد الذهاب إلى المراحيض – وضمان طهي الطعام بشكل صحيح وشرب الحليب المبستر أو المغلي فقط، وتجنب الثلج ما لم يكن مصنوعاً من مياه صالحة للشرب، وغسل الفواكه والخضروات جيداً.

كما تنصح الصحة العالمية بالحذر من الحيوانات التي قد تحمل العدوى، وذلك بإخضاعها للمتابعة الطبية باستمرار.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى