منوعات

المفوضية الأوروبية تتخذ خطوات قانونية ضد منصة إكس.. ما القصة؟



قالت المفوضية الأوروبية، اليوم الاثنين، إنها بصدد اتخاذ خطوات قانونية ضد منصة التواصل الاجتماعي إكس (توتير سابقا) المملوكة لإيلون ماسك، بسبب نشر معلومات مضللة وانتهاكات الشفافية.

وأعلنت المفوضية أن أوجه القصور المزعومة الأخرى تشمل انتهاكات للالتزام بمكافحة بث المحتوى غير القانوني، واستخدام تصميم مخادع، وتوفير حرية وصول الباحثين عن المعلومات.

أخبار متعلقة

 

سيارة JMC جراند افينيو تلفت الانظار في معرض الرياض للسيارات
مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر ينقذ حياة مريض توقف قلبه خلال “70” دقيقة

وأكدت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية مارجريت فيستاجر “نأخذ أي انتهاك لقواعدنا بجدية بالغة، والأدلة التي لدينا حاليا كافية للبدء رسميا في إجراءات ضد منصة إكس”.

قانون الخدمات الرقمية

وبموجب قانون للاتحاد الأوروبي صدر مؤخرا، يُسمي قانون الخدمات الرقمية، فإن المنصات التي تضم أكثر من 45 مليون مستخدم نشط تخضع لقواعد بعيدة المدى تحكم اعتدال المحتوى.

وهذا ينطبق علي منصات التواصل الاجتماعي الكبرى ومنها منصات إكس وفيسبوك وتيك توك.

وقالت فيستاجر: “ستحقق المفوضية بعناية بشأن امتثال منصة إكس لـ /قانون الخدمات الرقمية/، لضمان حماية المواطنين الأوروبيين على الإنترنت، بحسب ما تنص عليه اللائحة”.

المنصات الإلكترونية

وأوضح تييري بريتون، مفوض الاتحاد الأوروبي للسوق الداخلية، أن “بدء الإجراءات الرسمية ضد منصة إكس اليوم يوضح أنه مع /قانون الخدمات الرقمية/، فإن وقت المنصات الإلكترونية الكبيرة التي تتعامل وكأنها أكبر من أن تهتم بها، قد انتهى”.

وعلى صعيد متصل، قال متحدث باسم المفوضية الأوروبية: “ندعو منصة إكس للتعاون معنا في هذا التحقيق”، مضيفا أن القضية المرفوعة ضد إكس هي أول تحقيق من نوعه بموجب “قانون الخدمات الرقمية”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى