المملكة اليوم

المملكة تقدم الإبداعات التقنية لخدمة السنة الشريفة


زار صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية، الواقع جنوب المسجد النبوي الشريف.

وخلال الزيارة، اطّلع سموه على مكونات وأجنحة المعرض، واستمع إلى شرح من رئيس مجلس الإدارة، ناصر بن مسفر الزهراني، عن المعرض الذي يُجسد جميل أخلاق النبي، وآدابه السامية، ورسالته السمحة، بوصفها رسالة الحب والخير والسلام والتعايش والرحمة.

متحف السيرة النبوية

وقف سمو أمير منطقة المدينة المنورة على مكونات المعرض التي تشمل جناح “التحيات لله”، وجناح “الأنبياء كأنك تراهم” عليهم الصلاة والسلام.

وشاهد سموه مجسمات لمدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة في العهد النبوي، بالإضافة إلى قاعات عروض السينما وروائع وبدائع وعروض الكون والفلك والبيئة، بالإضافة إلى الجناح الإبداعي المتمثل في بانوراما الحجرة النبوية الشريفة والمنبر النبوي، وكذلك الاطلاع على مكونات المعرض الدائم “المملكة العربية السعودية في خدمة القرآن الكريم والسنة الشريفة”.

أمير المدينة المنورة يزور المتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية - واس

ونوّه الأمير سلمان بن سلطان، خلال الجولة، بمستوى الخدمات الإبداعية التقنية المسخّرة لخدمة السنة الشريفة في ظل دعم القيادة الرشيدة -أيدهم الله- للمعلم الحضاري العالمي، مقدماً شكره لأمين عام رابطة العالم الإسلامي، محمد العيسـى، ولجميع القائمين على أعمال المعرض الذي يُعد عملاً مميزاً في التعريف بالنبي الكريم، ونشر تفاصيل سيرته الشريفة بما تحمله من قيم إسلامية سامية من مصادرها الصحيحة.

أمير المدينة المنورة يزور المتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية - واس

وتأتي زيارة سموه للمعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية، انطلاقاً من حرص سموه على الاهتمام بالمعلم النبوي الحضاري الذي يأتي تأكيداً على حرص المملكة العربية السعودية في خدمة القرآن الكريم والسنة النبوية والحرمين الشريفين والعناية بقاصديهما، تأكيد على استحقاقها لصدارة المرجعية الإسلامية وخدمة المسلمين حول العالم، ودورها في نشر قيم العدل والوسطية والتسامح والتعايش.

أمير المدينة المنورة يزور المتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية - واس

ويستهدف المعرض الذي تشرف على إدارته وتشغيله رابطة العالم الإسلامي، إثراء تجربة الزوار والسكان من خلال تهيئة بيئة ثقافية جاذبة تستعرض الإرث التاريخي الإسلامي لأرجاء العالم، انطلاقاً من المنهج النبوي القويم وسيرة المصطفى العطرة؛ لتبيان سماحة الدين الحنيف ووسطيته.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى