المملكة اليوم

المملكة نموذح ملهم في مكافحة الفساد


ضبطت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد “نزاهة” خلال العامين الماضيين 8112 متهمًا في قضايا فساد واستغلال نفوذ، وذلك في إطار جهودها المتواصلة لمكافحة الفساد وحماية المال العام.

جاء ذلك في تقرير حديث للهيئة، أشارت فيه إلى أنها أجرت خلال تلك الفترة 93 ألف جولة على مختلف الجهات الحكومية والهيئات، للتأكد من سير العمل ورصد أي مخالفات أو تجاوزات.

وأسفرت تلك الجولات عن توقيف 3036 شخصًا، منهم 2868 موظفًا حكوميًا، و168 من غير الموظفين، بتهم متنوعة أبرزها الرشوة، واستغلال النفوذ الوظيفي، وغسل الأموال، والتزوير، واختلاس المال العام.

مكافحة الفساد في المملكة

أكد مختصون أن المملكة فعلت دورها في مكافحة الفساد بِكافة أشكاله، وأحرزت تقدمًا بـِ 7 مراكز عالمية في ترتيب مؤشر مُدركات الفساد لِعام 2019م، مؤكدين عزمها على اجتثاث الفساد من جذوره بدون استثناء أحد.
وأوضحوا في حديثهم لـ “اليوم” بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد، أن أثر مكافحة الفساد عظيم على استمرار التنمية المستدامة في شتى مجالات الحياة، مؤكدين أن الفساد سرطان الدول والمجتمعات، ومكافحته بكل أشكاله وصوره واجب على الجميع.

وقال القاضي بالمحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا أمن الدولة وجرائم الإرهاب سابقًا، أستاذ القانون الخاص، د يوسف الغامدي: المملكة العربية السعودية رائدة في القفزات الهائلة الراجمة للفساد والمفسدين، برجال أمناء عظماء وأنظمة وقوانين صارمة وللفساد ماحقة، وفق احتياطات تحقيقية؛ وضمانات عدلية؛ تتمثل في هيئة هامة ورائدة في مجالها، هي هيئة التحقيق ومكافحة الفساد في المملكة العربية السعودية (نزاهة).

د. يوسف الغامدي- اليوم

وتابع: “كان هذا الجهاز نواة رئيسية أسسها ولاة أمورنا لتتفاعل بها ومن خلالها المملكة العربية السعودية في مكافحة الفساد المحلي والعالمي، ويذكر أثرها وعظيم فضلها في كل حين، وخاصة في اليوم العالمي لمكافحة الفساد لعام 2023.

وأكد أن الفساد سرطان الدول والمجتمعات ويجب مكافحته بكل أشكاله وصوره وإلا فسدت الحياة، فأثره وشره يصل لشتى مجالات الحياة؛ وللفساد والفوضى الإدارية علاقة متينة حيث توفر الفوضى الإدارية وتجاهل الأنظمة والقوانين بيئة الفساد والمفسدين، وهو ما تمكنت من القضاء عليه بلادنا الغالية بشكل كبير ولازالت بقيادة رشيدة حكيمة سخرت كل الأوقات والجهود والإمكانات لرفاه المجتمع الحيوي .

الإبلاغ عن الفساد

من جانبها قالت المُحامية والمُستشارة القانونيّة أسماء سليمان آل فايع: ” أرست الشريعة الإسلامية قواعد لِمنع الفساد والوقاية منه بجميع صوره، فقال الله عز وجل ﴿ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ﴾، ومما يُؤكد حرص المملكة على تفعيل دورها في مكافحة الفساد بِكافة أشكالة، فقد أحرزت تقدمًا بـِ 7 مراكز عالمية في ترتيب مؤشر مُدركات الفساد لِعام 2019م، بِدعم لا محدود من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين -حفظهما الله-، ما مكن الهيئة من مباشرة اختصاصها وتأدية مهامها لِمكافحة الفساد بكافة مستوياته.

آسماء آل فايع- اليوم

وأضحت أن المملكة نموذج يُقتدى به على مُستوى العالم في مكافحة الفساد، حيث تُطبق العقوبة على كُل من توافرت عليه أدلة الفساد أيًا كان منصبة ومكانته، وبذلك أصبحت المملكة في رائدة في مكافحة الفساد.
وقال المختص بعلم الجريمة د. عبدالعزيز آل حسن : ” دورنا جميعاً أن نقتلع الفساد من جذوره، لحماية أنفسنا ومستقبل أولادنا وأمن وأمان واستقرار وطننا، بتضافر الجهود والتماسك يداً بيد مع ولاة أمرنا، والابلاغ عن كل فاسد يسعى لهدم مقدرات شعبنا ورخاء وطننا”.

د. عبدالعزيز آل حسن- اليوم

وتابع: “ولاة أمرنا وجهاتنا الحكومية والأهلية تقف في وجه كل فاسد بالمرصاد لردعه ومنعه ومواجهته بكل السبل والوسائل، فوطننا أمانة في أعانقنا جميعاً ولا بد أن نحميه بكل الطرق مهما كلف الأمر وبأي وسيلة ليبقى شامخاً آمناً مطمئناً متمسكاً بعرى الاسلام والأخوة والقيم النبيلة والطموح الذي يعانق السحاب ويحلق في السماء حاملاً نبراس الهدى ومشعل الضياء وقوة الإرادة”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى