أخبار العالم

الوضع الإنساني في غزة يتجاوز الكارثة.. وعلينا التحرك



أكد الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن الأسرة الدولية بأسرها تتفق على حل الدولتين، بكونه الحل الوحيد القابل للتطبيق.

وأضاف: لا يمكننا التعامل مع غزة بمعزل عن الضفة الغربية والقدس الشرقية، وبين أن غزة جزء من “المسألة الفلسطينية الأوسع”.

أخبار متعلقة

 

احتجاجات للمزارعين في ألمانيا بسبب خفض الدعم
القوات الأوكرانية تدمر مركز قيادة روسية غرب شبه جزيرة القرم

العدوان الإسرائيلي على غزة

وقال إن غزة جزء لا يتجزأ من الأراضي التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967، كما يجب أن تكون جزءاً من الدولة الفلسطينية.

وشدد على الحاجة إلى وقف العدوان الإسرائيلي فوراً، وزيادة دعم غزة، واحترام القوانين الإنسانية الدولية.

وأشار إلى وجوب اتحاد المجتمع الدولي من أجل إحداث التغيير، موضحاً أنه لا يمكن الاستمرار على نفس نهج العام الماضي، أو العقود الماضية والاستمرار في مشاهدة معاناة النساء والأطفال الأبرياء والمدنيين الآخرين في غزة.

الوضع الإنساني في غزة يتجاوز الكارثة

وقال: “لا يمكننا الاستمرار في مشاهدة العنف المتزايد من جانب المستوطنين ضد المدنيين في الضفة الغربية، علينا أن نتحرك لإنهاء معاناة المدنيين في غزة.

وأضاف أن الوضع الإنساني في غزة يتجاوز الكارثة، وقد هالتني معاناة الكثير من المدنيين الأبرياء، فالناس لا يتعرضون للقصف فحسب بل يتضورون جوعاً الآن.

وبين أنه وفقاً لبرنامج الأغذية العالمي، يعاني 100% من سكان غزة من انعدام الأمن الغذائي.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى