أخبار العالم

“الوضع خطير”.. أعاصير مدمرة تهدد الملايين في الغرب الأوسط الأمريكي


واجه ملايين الأشخاص في ولايات أمريكية من “السهول الكبرى” إلى “الغرب الأوسط” تهديدات الأعاصير مساء أمس الثلاثاء، بالتوقيت المحلي، بما في ذلك ولاية “أيوا”.
وضربت عدة أعاصير المنطقة القريبة من مدينة “دي موين” بالولاية، مما تسبب في أضرار جسيمة.
وأعلن أليكس دينكلا، من “دورية ولاية أيوا” في مؤتمر صحفي، الليلة الماضية إن إعصارا “مدمرا” ضرب بلدة “جرينفيلد” بولاية “أيوا”، التي تقع جنوب غرب مدينة “دي موين”، مما أدى إلى سقوط قتلى ومصابين في المنطقة، حسب شبكة “إيه.بي.سي.نيوز” الأمريكية اليوم الأربعاء.

الطقس في أمريكا

وقال دينكلا إن “فريق مستشفى أدير كاونتي ميموريال، الذي يخدم جرينفيلد، تعرض لأضرار بسبب الإعصار لكن تمكن من علاج المرضى ونقل البعض إلى مستشفيات قريبة لتلقي المزيد من الرعاية”.
وتابع أن جهود البحث استمرت الليلة الماضية، حيث يعمل المسؤولون على تقديم إحصاء واضح ودقيق لهؤلاء المتضررين.
وذكرت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية، التي أصدرت عدة تحذيرات من الإعصار، أن ولاية أيوا بأكملها تقريبا “تحت وضع خطير بشكل خاص”، وكان أربعة أشخاص على الأقل قد لقوا حتفهم الشهر الماضي وذلك بعدما ضربت عدة أعاصير شديدة ولاية أوكلاهوما الواقعة في جنوب وسط الولايات المتحدة، وفقا لما ذكره حاكم الولاية كيفن ستيت في مؤتمر صحفي.

الإعصار- مشاع إبداعي

الغرب الأوسط الأمريكي

وكانت العشرات من الأعاصير قد بدأت تجتاح منطقة “الغرب الأوسط” الأمريكية وسوت أحياء بأكملها بالأرض، لاسيما في مدينة”أوماها” وما حولها بولاية “نبراسكا” في 26 أبريل الماضي.
وتسبب إعصار إيان الذي ضرب الولايات المتحدة في شهر أكتوبر الماضي، في مقتل 100 شخص، مما يجعله ثالث أكثر الأعاصير فتكا التي تضرب البر الرئيسي الأمريكى خلال عقد من الزمان.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى