المملكة اليوم

“الوطني للنخيل” يكشف شروط إنتاج تمور عالية الجودة


كشف مدير الإدارة الإشرافية للبحث والابتكار التابعة للمركز الوطني للنخيل والتمور، أ. د عبداللطيف الخطيب، عن أهم متطلبات إنتاج التمور ذات الجودة العالية والكميات الكبيرة.

وبين أن تطبيق الممارسات الزراعية الجيدة والسليمة طوال الموسم، والتي تمر بحلقات متتابعة بداية من مرحلة ما قبل الحصاد وحتى الحصاد وما بعد الحصاد، تحافظ على جودة المنتج.

إنتاج متميز

أوضح الخطيب، أن من أهم العمليات الزراعية التي يجب اتباعها للحصول على إنتاج مميز من التمور: خدمة رأس النخلة إذ يتم خلالها إزالة السعف القديم الذي توقف أو انخفضت كفاءته في القيام بوظيفته في عملية التمثيل الضوئي، وعملية “التكريب” وهي إزالة القواعد الجافة للسعف الذي سبق تقليمه مع إزالة الليف الذي يتخللها، وعملية التشويك وهو ازالة الأشواك من السعف.

إضافة إلى التنبيت “التلقيح”، والتفريد، وهو سحب العذوق من على السعف وتوزيعها بصورة منتظمة حول رأس النخلة على السعف، والتحدير “التقويس”، وهو تدلية العذوق إلى أسفل مع ربط حمل العذق عند بداية تفريع الشماريخ بسعفة.

كما من المهم الاعتناء بعمليات: الخف وهو إزالة جزء من الأزهار أو الثمار الصغير، وتعتبر من العمليات الهامة في إنتاج التمور إذ إنها تؤدي إلي التوازن بين محصول النخلة ومقدرتها علي الإنتاج.

إضافة إلى تغطية العذوق بالكيس المناسب قبل بداية التلوين لضمان عدم تساقط الثمار بالتربة وحمايتها من الطيور والحشرات، والتغذية والتسميد، والري، ولا بد من إعطائه الاهتمام الكافي منذ بداية زراعة الفسيلة وفي أثناء فترة النمو الأولى وخلال مراحل الإنتاج، والحصاد، وهي العملية الأخيرة في مرحلة زراعة وإنتاج التمور، وهي محصلة المجهود المبذول في الخدمات والمعاملات الزراعية طوال الموسم الزراعي.

مكافحة آفات النخيل

كشف مدير الإدارة الإشرافية للبحث والابتكار التابعة للمركز الوطني للنخيل والتمور، عن أهم الآفات التي تواجه النخيل وطرق التعامل معها، موضحًا أن من الآفات: سوسة النخيل الحمراء، حفار ساق النخيل ذو القرون الطويلة، حلم الغبار، دودة البلح الصغرى، دودة البلح الكبرى.

وبين أن مكافحة تلك الآفات يجب أن تتم بشكل منتظم ودقيق، والتي تتلخص في: المكافحة الميكانيكية، المكافحة الكيميائية، المكافحة الزراعية، المكافحة التشريعية، المكافحة السلوكية.

وقال ان حفار ساق النخيل ذو القرون الطويلة تعتبر من الحشرات الخطيرة على النخيل وتخرج في موسم التزاوج في الفترة بين شهر مايو إلى منتصف يوليو وينصح في هذه الفترة باستخدام المصائد الضوئية كوسيلة من وسائل المكافحة.

وأضاف أن من الآفات حلم الغبار، وتكون مكافحته بالعمليات الزراعية السليمة من النظافة والتسميد والري المنتظم وكذلك إزالة العذوق المصابة وعمل مصدات للرياح للمزارع المفتوحة واستخدام المبيدات المتخصصة للعناكب «الحلم».

وأكد الخطيب، على أهمية تطبيق الممارسات الزراعية الجيدة والسليمة، ومكافحة الآفات، للحفاظ على جودة الإنتاج من التمور، وزيادة الإنتاجية، وتحقيق الأمن الغذائي.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى