أخبار العالم

اليابان تحتج على تدريبات عسكرية لكوريا الجنوبية.. ما القصة؟



احتجت الحكومة اليابانية بلهجة شديدة لسفارة كوريا الجنوبية في طوكيو، ووزارة الخارجية الكورية الجنوبية بشأن مناورة عسكرية.

وقيل إن المناورة تهدف للدفاع عن جزر متنازع عليها، والدولتان على خلاف منذ فترة طويلة حول السيادة على مجموعة الجزر تسمى تاكيشيما في اليابان ودوكدو في كوريا الجنوبية.

أخبار متعلقة

 

رسميا.. جنوب أفريقيا تتهم الاحتلال بالإبادة الجماعية أمام “العدل الدولية”
روسيا تتعهد بمنع التدخل الأجنبي في الانتخابات

العلاقات بين اليابان وكوريا الجنوبية

وتقع في منتصف المسافة تقريبا بين الدولتين في شرق آسيا في بحر اليابان، والذي تطلق عليه كوريا الجنوبية البحر الشرقي.

وذكرت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، أن الجيش يجري تدريبات عسكرية روتينية للدفاع عن الجزر كل عام.
وتسيطر سول على الجزر لكن طوكيو تطالب بالسيادة عليها.

مخاوف من تنامي قوة الصين

والتدريبات التي تجريها كوريا الجنوبية هذا الشهر هي الرابعة، تحت إدارة الرئيس يون سوك يول، فيما تأتي وسط مخاوف مشتركة من تنامي قوة الصين.

وسعت سول وطوكيو إلى تحسين العلاقات، التي مازالت تشوبها النزاعات التاريخية الناجمة عن الحكم الاستعماري الياباني في الفترة من 1910 إلى 1945.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى