المملكة اليوم

انطلاق أعمال “منتدى مكة للحلال” بمئات العارضين من مختلف أنحاء العالم


ناقش “منتدى مكة للحلال”، الذي افتتح أعماله اليوم الثلاثاء، بمركز غرفة مكة للمعارض والفعاليات، وعلى مدار ثلاثة أيام، مجموعة واسعة من الموضوعات التي تعالج جوانب مختلفة من صناعة الحلال والقطاعات ذات الصلة.
ويتطرق المنتدى، عبر أكثر من 9 جلسات نقاش وعدد من الاجتماعات واللقاءات المتنوعة إلى موضوع التصديق والمعايير الحلال، والأطر التنظيمية لضمان سلامة وأصالة المنتجات والخدمات الحلال، إضافة إلى صناعة الغذاء الحلال واستكشاف الاتجاهات والابتكارات وأفضل الممارسات في هذا القطاع، بما في ذلك إدارة سلسلة التوريد، ومراقبة الجودة، وسلامة الغذاء، وتلبية تفضيلات المستهلكين المتنوعة.

السياحة الحلال وجذب المسافرين

وتسلط جلسات المنتدى الضوء على السياحة الحلال وإمكانيات جذب المسافرين المسلمين، وترويج الوجهات التي تلبي احتياجاتهم الثقافية والدينية، إضافة إلى بحث الفرص والتحديات في التمويل الحلال، بما في ذلك البنوك الإسلامية والاستثمارات الأخلاقية، والصكوك، وتطوير أدوات الاستثمار الحلال، كما ستتطرق الجلسات إلى مستحضرات التجميل والعناية الشخصية الحلال ومعالجة الطلب على مستحضرات التجميل ومنتجات العناية الشخصية الحلال، ومناقشة المكونات وعمليات التصنيع واستراتيجيات التسويق لتلبية احتياجات المستهلكين المدركين للحلال.

الرعاية الصحية والاقتصاد الرقمي

ويناقش ضيوف المنتدى، عبر جلساته المختلفة، قضية الأدوية والرعاية الصحية الحلال وخدمات الرعاية الصحية، والأخلاقيات الطبية في توفير حلول رعاية صحية متوافقة مع الحلال، إضافة اللوجستيات وسلسلة التوريد الحلال بما في ذلك التحديات والفرص في اللوجستيات الحلال، والنقل والتخزين وتوزيع المنتجات الحلال مع الحفاظ على النزاهة في جميع أنحاء سلسلة التوريد.
وفي مجال الاقتصاد الرقمي الحلال سيوضح ضيوف المنتدى مدى استكشاف تقاطع الحلال والتكنولوجيا، بما في ذلك منصات التجارة الإلكترونية، واستراتيجيات التسويق الرقمي، وتطبيقات البلوك تشين، والحلول الرقمية المبتكرة في صناعة الحلال، إضافة إلى أهمية التعليم الحلال والبحث وبرامج التدريب لتطوير قوة عاملة ماهرة، وتعزيز الابتكار، وتقدم المعرفة في مجال الحلال.

منتدى مكة للحلال

أعمال “منتدى مكة للحلال” انطلقت اليوم، تحت شعار (الإبداع في صناعة الحلال)، برعاية معالي الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، وزير التجارة في المملكة العربية السعودية، بتنظيم شركاء اتفاقية منافع الخماسية (غرفة مكة المكرمة، وغرفة المدينة المنورة، والغرفة الإسلامية للتجارة والتنمية، وغرفة جدة، وغرفة الطائف) إلى جانب شركة الغرفة الإسلامية لخدمات حلال (ICHS)، بشراكة استراتيجية مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة والهيئة العامة للغذاء والدواء.
ويعد منتدى مكة للحلال حدثًا مميزًا يضم مئات العارضين من حول العالم، لمناقشة قضايا سوق الحلال العالمي الذي يشهد طلباً متزايداً من المستهلكين المسلمين وأصحاب الأعمال والمبتكرين والمختصين حول العالم.
وأوضح الأمين العام للغرفة الإسلامية للتجارة والتنمية يوسف خلاوي أن المنتدى الذي ينطلق من مكة المكرمة لرمزيتها، تم تنظيمه بسبب الحاجة لعقد فعالية كبيرة عالمياً تجمع مختلف صناع والمؤثرين في صناعة الحلال على المستوى الدولي، وسينعقد سنوياً تحت عنوان “حيث يصنع القادة مستقبل الحلال”، وسيتم اختيار عنوان مختلف يتم التركيز عليه في كل دورة، حيث يأتي هذا العام يأتي تحت شعار “الإبداع والابتكار في صناعة الحلال” وقد جمع الشخصيات القيادية من القطاعات الحكومية ومن القطاعات التجارية من حول العالم.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى