المملكة اليوم

انطلاق الجلسات التفاعلية لمعمل الابتكار بمجمع الملك سلمان للغة العربية غدًا



يُطلق مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية، غدًا الأربعاء، أولى الجلسات التفاعلية لـ(بناء مجتمع الابتكار في اللغة)، التي ينفذها معمل الابتكار في اللغة العربية في المجمع، ويهدف من خلالها إلى بناء بيئة ملائمة لنمو الأفكار في مجال الابتكار، وجمع المختصين والمهتمين والخبراء الناجحين في مجالات: التعليم، والتقنية، والتصميم، والابتكار في اللغة؛ لمشاركة الخبرات، وبناء العلاقات؛ عبر نقاشاتٍ إثرائية في موضوعاتٍ حول دعم الابتكارات في مجال التقنيات النائية والناشئة للغة العربية.

بناء مجتمع من الشباب المبتكر

ويهدف المعمل من عقد الجلسات التفاعلية إلى خلق مساحةٍ تفاعليةٍ، وبناء مجتمع مبتكر من الشباب الملهمين، والقادة في المجال التعليمي اللغوي.

وتستهدف الجلسات التفاعلية رواد الأعمال، والمعنيين بمجال الابتكار، والشركات الناشئة، وأصحاب المشروعات الصغيرة، والمهتمين بابتكار منتجات خدمية في تعليم اللغة العربية، والأبحاث، ونماذج العمل، إضافةً إلى العاملين في المجمع، وخاصَّةً القائمين والمشاركين في منظومة الابتكار.

تقديم حلول مبتكرة لتعليم اللغة العربية

ويسعى المجمع – من خلال الجلسات التفاعلية – إلى تنمية الشغف لدى رواد الأعمال؛ لتبنّي الابتكار، وتقديم حلول مبتكرة في مجال تعليم اللغة العربية رقميًّا، ورفع مستوى جودة الخدمات المقدمة، وتوفير بيئة تدعم نمو الاقتصاد الإبداعي في مجال التعليم الرقمي للغة العربية، مع ربط أصحاب الشركات الناشئة في مجال تعليم اللغة العربية رقميًّا بالمتخصصين، والتأكيد على أن اللغة العربية تعدُّ من أهم مجالات الاستثمار الابتكاري في المملكة العربية السعودية؛ وهذا ما يُحقق مستهدفات برنامج تنمية القدرات البشرية (أحد برامج رؤية السعودية 2030)، والإستراتيجية الوطنية للثقافة .



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى