المملكة اليوم

بالتزامن مع مهرجان الورد الطائفي..910 مزرعة تنتج 55 مليون وردة سنويًا بالطائف


تشهد مزارع محافظة الطائف خلال فصل الربيع من كل عام؛ إنتاج وفير للورد الطائفي الذي يحتوي على قيم مضافة يستخلص منها أجود المنتجات المتنوعة.
وتزخر مرتفعات الطائف بزراعة الورد الطائفي برائحته الزكية، إذ تعد نقطة جذب لكثير من أهالي وزوار المحافظة للاستمتاع بمشاهدة مراحل قطف وإنتاج مستخلصات الورد الطائفي بالمزارع والمعامل المتخصصة.

إنتاج الورد الطائفي

ويقدر الإنتاج بنحو 550 مليون وردة سنوياً بداية من شهر مارس إلى نهاية شهر أبريل وذلك في 910 مزرعة ورد، بإجمالي عدد شجيرات بلغ نحو 1144000 وبمساحة مزروعة تقدر بنحو 270 هكتار من الأراضي الزراعية.

ويقدم مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بالطائف خدمات للمزارعين تساعدهم على زيادة الإنتاج، ومن أبرزها أعمال الإرشاد الزراعي ومكافحة الآفات الزراعية ومبادرة تأهيل المدرجات الزراعية وحصاد الأمطار التي تخدم مزارعي الورد الطائفي.
ويُرشد المزارعون بالممارسات الزراعية الجيدة إلى جانب فرق مكافحة الآفات الزراعية التي تزورهم استجابة لطلبات المزارعين لرش محاصيلهم الزراعية، ووقايتها من الآفات إلى جانب تشييد خزانات المياه والحواجز المائية ودعمهم بشبكات الري.

استخدامات الورد الطائفي

ويحرص مزارعو الورد الطائفي على الاهتمام بزراعة الورد الطائفي لما تتميز به محافظة الطائف من جودة في الإنتاج على مستوى المملكة جعلتها تحقق عوائد اقتصادية وثقافية كبيرة.
ويستخرج من الورد الطائفي 80 منتجًا عبر 70 معملاً مهتمًا بصناعات الورد الطائفي، فيما تحققت استثمارات في السوق السعودي بلغت 64 مليون ريال فضلًا عن تسجيل 84,450 وردة في موسوعة جينيس كأكبر سلة ورد في العالم.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى