المملكة اليوم

بالتفاصيل.. “ذوي الإعاقة” تطرح تعديلات على دليل الإخلاء خلال الطوارئ



طرحت هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة تعديلات على دليل الإخلاء في حالات الطوارئ، بهدف توعية مسؤولي الأمن والسلامة وإدارة الأزمات في الجهات الحكومية والخاصة بالطرق المثلى ‏للتعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة في حالات الطوارئ.

واستعرضت الهيئة في الدليل الذي نشرته عبر منصة “استطلاع” الأدوات والإجراءات المستخدمة في حال إخلاء الطوارئ ‏لذوي الإعاقة إلى جانب التعرف على الإعاقات ‏بأنواعها، مثل الإعاقة السمعية والبصرية والحركية أو الجسمية.

أدوات ووسائل إخلاء مناسبة

وحددت لكل واحدة من تلك الإعاقات أدوات ووسائل إخلاء مناسبة في حالات الطوارئ، فضلا عن أن الدليل تناول تحديد أولويات الإخلاء، وطرق إنشاء نماذج الإخلاء للأشخاص ذوي الإعاقة.

واشترطت الهيئة وجود أنظمة إعلام مرئية وتفاعلية ومسموعة وبطريقة برايل أو العرض بالفيديو أو العرض السمعي واستخدام حجم الخط لا يقل عن 16، بجانب أن تكون تلك الأنظمة متاحة وفي تناول الجميع وفي جميع الوضعيات سواء الجلوس أو الوقوف بحيث يسهل استخدامها وقت الطوارئ.

وتُلزم الهيئة المباني توفير مخارج سهلة الوصول بنفس الحد الأدنى المطلوب لعدد المخارج الوارد في كود البناء بالمملكة العربية السعودية في المرافق أو الأجزاء من المرافق التي يلزم أن تكون سهلة الوصول.

توفير منطقة لمساندة الإنقاذ

كما يجب توفير منطقة لمساندة الإنقاذ بحيث يكون أقل عدد لمساحات الإنقاذ في كل منطقة متوافق مع هذا الدليل، كما أن المخرج الأفقي الذي يتوافق مع متطلبات كود البناء في المملكة سوف يعمل على تلبية متطلبات منطقة مساندة الإنقاذ.

وتهدف خطة مواجهة الأزمات والحالات الطارئة بالمباني إلى إخلاء المباني من شاغليها فور سماع جرس إنذار الحريق، أو عند ورود تعليمات بالإخلاء، وذلك بانطلاقهم إلى نقاط التجمع المحددة سلفًا بكل مبنى.

وأكدت الهيئة تشكيل وتدريب فريق إدارة الأزمات والحالات الطارئة بكل قسم وتحديد واجباته ومهامه لتكون بمثابة إطار عام لتنفيذ خطة الإخلاء وعملية الإنقاذ والإيواء ودليلاً ومرشدًا، في سبيل حماية الأفراد بالتنسيق والتعاون مع المديرية العامة للدفاع المدني وهيئة الهلال الأحمر السعودي.

واجبات فرق الأزمات والموظفين

ووفقًا لتعديلات “الدليل” فإن واجبات فريق إدارة الأزمات، تتمثل في تشكيل فريق إدارة الأزمات من شاغلي القسم وتكليف أعضائه بواجبات أساسية منها على سبيل المثال لا الحصر، إيقاف العمل فورًا والحرص على سلامة الأشخاص، وإرشاد موظفي المبنى إلى مسارات الإخلاء ومخارج الطوارئ ونقاط التجمع.

وشددت الهيئة على تكليف أشخاص مؤهلين بشكل كافٍ لمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة بمختلف أنواعها، وتقديم الإسعافات الأولية لهم، والتدريب على مكافحة الحريق ومساعدة فريق الإطفاء والإنقاذ والصحة.

واشارت الهيئة إلى أنه ينبغي على الموظفين التحلي بالهدوء وعدم الارتباك، وإيقاف العمل فورًا، وقطع التيار الكهربائي عن المكان من قبل المسؤول فقط، وعدم استخدام المصعد الكهربائي، والتوجه إلى نقطة التجمع من خلال مسارات الإخلاء ومخارج الطوارئ، والاتصال بالجهات المختصة.

إتاحة الأرقام الموحدة

وأوجبت «هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة» على إدارة الأمن والسلامة والصحة، إتاحة الأرقام الموحدة لمسؤولي إدارة الأزمات وإبلاغهم في حالة الطوارئ، ومكافحة الحرائق ومساعدة فرق الإنقاذ وتقديم الدعم للأشخاص ذوي الإعاقة.

كما يعطي الدفاع المدني أولوية تقديم خدماته في حالات الطوارئ إلى الأشخاص الذي هم في أمس الحاجة إليها، ما يعني أن يكون الشخص ذو الإعاقة مستعدًا وملمًا باستخدام الإمدادات طبية أو أنظمة الطاقة الاحتياطية عند اللزوم.

ويستهدف الدليل رفع مستوى الوقاية للأشخاص ذوي الإعاقة، ويعتبر الأول من نوعه في مجال خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة في حالات الطوارئ.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى