منوعات

بجوائز 60 مليون ريال.. العُلا تستضيف أكبر مسابقة صقور بالعالم


يرتبط تاريخ العُلا مهد الحضارات؛ الذي يعود إلى آلاف السنين قبل التاريخ، بالصقور كونها رمزًا للقوة والشجاعة عبر الحضارات المتعاقبة التي قامت على أرضها، وتركت بصمتها في تضاريسها الطبيعية وشواهدها الأثرية العريقة.

وعُرف عن الأنباط استخدامهم للصقور في الحروب والمظاهر الثقافية منذ القِدم في مختلف المنحوتات الصخرية، وكذلك مدينة الحِجر التاريخية التي يظهر فيها الصقر في العديد من التماثيل والرسوم الصخرية، إضافة إلى المكانة المميزة للصقّارة في التراث العربي ووجودها تاريخيًا في شبه الجزيرة العربية وحتى الآن.

كأس العلا للصقور 2023

وتستضيف قرية (مغيراء) التراثية بمحافظة العُلا في أجواء من الطبيعة الممزوجة بالتراث والتاريخ، انطلاقاً من الخميس المقبل حتى 5 يناير، وعلى مدى تسعة أيام، أكبر مسابقة للصقور في العالم من حيث قيمة جوائزها التي تصل إلى 60 مليون ريال؛ وهي كأس العُلا للصقور 2023، التي ينظمها نادي الصقور السعودي بالتعاون مع الهيئة الملكية لمحافظة العُلا.

وذلك بمشاركة نخبة صقّارين محليين ودوليين، وعدد كبير من الصقور ضمن عدد من الفئات بمسابقتي الملواح والمزاين.

نادي الصقور السعودي

ويأتي استضافة ميدان العُلا التاريخي لأكبر منافسة خاصة بالصقور على الصعيد الدولي في إطار تعزيز مكانة المملكة كونها وجهة عالمية للصقور والصقّارين؛ بتنظيم واستضافة كبريات المسابقات والمهرجانات التراثية الأصيلة وسط البيئة الطبيعية الثقافية للعُلا.

وكذلك إبراز أهمية الصقور وموروث الصقّارة بصفته جزءًا أصيلًا من الهوية الوطنية، إلى جانب دعم هواية الصقّارة كونها رافدًا ثقافيًا واقتصاديًا، وحماية البيئة الطبيعية الثقافية، وتعزيز الاستدامة والتوازن البيئي.

ويسعى نادي الصقور السعودي، بالتعاون مع الهيئة الملكية لمحافظة العُلا، إلى تنمية الموروث السعودي الأصيل في رعاية وتربية الصقور، ودعم هذا الإرث وتقديمه للعالم من أرض العُلا، والمحافظة على امتداده جيلاً بعد جيل، كونه تراثًا إنسانيًا غير مادي، بما يواكب رؤية المملكة 2030، ويعزز التقارب والحوار بين مختلف الثقافات الإنسانية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى