أخبار العالم

بريطانيا تقود قوة الرد السريع لحلف الناتو في 2024



تستعد القوات البريطانية لتولي قيادة قوة الرد السريع التابعة لحلف شمال الأطلسي “ناتو” اعتبارا من بداية عام 2024، حيث يقف آلاف الجنود على أهبة الاستعداد للقيام بهذه المهمة، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا).

وقد تم تشكيل قوة الرد السريع بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في عام 2014، ويتم تداول قيادتها سنويا بين أعضاء الحلف.

وتخلف المملكة المتحدة ألمانيا في قيادة قوة الرد السريع في الأول من يناير، وكانت آخر مرة قادت فيها القوات البريطانية قوة الرد السريع في عام 2017.

التزامات دفاعية

نقلت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) عن وزير الدفاع البريطاني جرانت شابس قوله إن: “المملكة المتحدة تقع في قلب حلف شمال الأطلسي”، وأضاف “من خلال رئاسة قوة الرد السريع فائقة الاستعداد التابعة لحلف شمال الأطلسي في عام 2024، فإننا نتولى موقعا قياديا آخر في الحلف، موجهين رسالة واضحة بأننا نكثف التزاماتنا الدفاعية العالمية مع دخول حلف شمال الأطلسي عامه الـ 75”.

وأشار إلى أن: “القوات المسلحة البريطانية مستعدة، في أي لحظة، للدفاع عن حلفائها وحماية المصلحة الوطنية البريطانية، فقد أصبح العالم مكانا أكثر خطورة، وأكثر إثارة للتنافس، مما كان عليه طوال عقود، ونحن نحتاج إلى حلف شمال الأطلسي أكثر من أي وقت مضى”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى