أخبار العالم

بعد تهريبه.. عودة رئيس المجلس العسكري السابق في غينيا للسجن



كشف محامي رئيس المجلس العسكري السابق في غينيا موسى داديس كامارا، إن موكله عاد إلى السجن.

ونفى أن يكون كامارا قد شارك طوعا في عملية تهريبه من السجن، في وقت سابق اليوم.

تهريب موسى داديس كامارا

وأضاف المحامي في منشور على فيسبوك، أن رجالا مسلحين اختطفوا كامارا بالقوة من السجن.

وبين أن كامارا عاد إلى سجن سنترال هاوس في العاصمة كوناكري.

كان أعلن وزير العدل في غينيا أن رجالا مدججين بالسلاح تمكنوا من تهريب موسى داديس كامارا، الذي كان يرأس المجلس العسكري الحاكم في 2008، من سجن في كوناكري في وقت مبكر من صباح اليوم السبت مع ثلاثة مسؤولين بارزين آخرين.

مركبات عسكرية وقوات خاصة تحرس الشوارع

وقال سكان محليون إن هناك مركبات عسكرية وقوات خاصة تحرس شوارع عاصمة غينيا بعد سماع دوي إطلاق نار في منطقة كالوم الإدارية التي تضم سجن سنترال هاوس حيث كان يقبع كامارا والفارون الآخرون.

وأكد الوزير عبر الإذاعة “اقتحم رجال مدججون بالسلاح سنترال هاوس في كوناكري. وتمكنوا من الفرار مع أربعة متهمين في المحاكمة المتعلقة بأحداث 28 سبتمبر، بمن فيهم موسى داديس كامارا”.

وتابع “سيتم العثور عليهم أينما كانوا”، رافضا الإدلاء بمزيد من التفاصيل حول التحقيق، مشيرا إلى أنه جرى إغلاق حدود غينيا لمنع الهاربين من الفرار من البلاد.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى