منوعات

بنكهة خاصة.. “السوبيا” مشروب رمضاني خاص يزين موائد جدة


تعد السوبيا أحد أشهر المشروبات في موائد أهالي جدة خصوصًا في شهر رمضان، فعند التجول فترة العصر بشوارعها تمتلئ طرقاتها بالبسطات وتسمع نداءات أصحابها لشد الانتباه وجذب محبينها بعبارات مختلفة، وتجد الجميع يمتهن تلك المهنة فتجد الكبار والأطفال نساءً ورجالاً، وتعد السوبيا في جدة زينة موائد الإفطار العائلية.
ورصدت “اليوم” خلال جولتها أبرز أنواع السوبيا وطرق تحضيرها ومدة صلاحيتها وأسعارها، لتنقل أراء سكان جدة عنها، وكيف جاءت إليهم وتطورت صناعتها خلال عشرات السنين.


طرق تخزين السوبيا

وبيّن أحد المصنعين للسوبيا في جدة منذ 30 عامًا، عمرو المنابري، أن السوبيا جاءت إلى المنطقة الغربية عن طريق رحلات الحجاج من مصر، ثم تطورت لتصبح بنكهات.
وأضاف أن هناك نوعين منها بالشعير ومنها بالخبز وتختلف في طعمها وفوائدها ومدة صلاحيتها، فالمصنعة بالخبز تكون مدة صلاحيتها أقل وتحتاج لصناعتها وتخميرها من 4 إلى 5 ساعات، وتصبح صالحة في حال توفير ظروف التخزين الصحية في المبردات من يوم ونصف إلى يومين وبعدها تبدأ في التخمر والعفن.

وأضاف أن أهالي المنطقة لهم عادات في الموائد الرمضانية، والتي لا تخلو من المشروبات ومنها التمر الهندي والكركديه وقمر الدين، وأكثرها انتشاراً اليوم هو السوبيا الحمراء، والتي تصنع بالزبيب أو بنكهة التوت إذ تروي العطش خصوصاً في مواسم الصيف، وتتراوح أسعار اللتر والنصف مابين 10 إلى 15 ريالًا.

الإقبال على السوبيا في رمضان

وقال المنابري: “أخذت المهنة عن والدي الذي اكتسبها عن جدي منذ 60 عامًا، وتوارثناها حتى اليوم ونحن نعلم أبنائنا تلك الصنعة”.

عمرو المنابري

وبيّن أن السوبيا تباع على مدار العام، ولكن يزيد الإقبال عليها أكثر خلال رمضان بسبب اتجاه المستهلك للمشروبات التي تروي العطش، لذلك حتى بعد رمضان يشتهي العديد من السكان ذلك المشروب خصوصًا في فصل الصيف، مشيرًا إلى أن رمضان هذا العام جاء في أجواء تعتبر باردة نسبياً وهو ما قلص نوعًا ما في المبيعات.
وأشار يوسف الحربي إلى أن مائدة سكان جدة غالباً ما تتزين بالمشروبات المتنوعة من السوبيا خصوصاً مع التجمعات العائلية في الإفطار ويشربها الجميع صغاراً وكباراً والأذواق تختلف من شخص لآخر ولكن أفضل الزبيب ثم الحمراء والبيضاء.

يوسف الحربي

بينما أوضح أحد المتواجدين لشراء السوبيا أن مشروب السوبيا يشتهر في المنطقة الغربية مثل مكة وجدة والمدينة، ومن النادر أن تجد سفرة تخلو منها وهي من المشروبات التي يستلذ بها الأهالي منذ القدم بتميزها وله طعم خاص في رمضان وأفضل السوبيا البيضاء كونها النكهة الأصلية وتختلف طعمها بحسب النكهات المضافة فيها.

أحد سكان جدة



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى