أخبار العالم

بيونغ يانغ ترفض الحوار مع واشنطن.. لا جلوس وجها لوجه



استبعدت كيم يو-جونج شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-أون اليوم الخميس، إمكانية استئناف الحوار مع الولايات المتحدة، قائلة إن بيونج يانج لن تجلس أبدًا وجهًا لوجه مع واشنطن.

وجاء بيان كيم يو-جونج في أعقاب اجتماع لمجلس الأمن الدولي في وقت سابق من هذا الأسبوع، لمناقشة إطلاق كوريا الشمالية لقمر اصطناعي للاستطلاع العسكري، وفقًا لوكالة يونهاب للأنباء.

وخلال الاجتماع، قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد، إن واشنطن تواصل الدعوة إلى الحوار مع بيونج يانج، دون شروط مسبقة، والأمر متروك لكوريا الشمالية لاتخاذ هذا الخيار واختيار الوقت والموضوع.

قمع السلام والأمن العالميين

وقالت كيم في بيان باللغة الإنجليزية نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية: “نوضح مرة أخرى للولايات المتحدة التي طلبت من كوريا الشمالية تحديد الوقت وجدول الأعمال لاستئناف الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، أن سيادة دولة مستقلة لا يمكن أبدًا أن تكون بندًا في جدول أعمال المفاوضات، وبالتالي فإن كوريا الشمالية لن تجلس أبدًا وجهًا لوجه مع الولايات المتحدة لهذا الغرض”.

واتهمت كيم الولايات المتحدة بقمع السلام والأمن العالميين بالإجراءات القمعية والتعسفية، قائلة إن بلادها ستواصل ممارسة حقوقها السيادية كدولة عضو في الأمم المتحدة دون قيود.

وأضافت: “أشجب حقيقة تحويل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الذي يجب أن يتم فيه الاحترام الصارم لهدف ومبدأ ميثاق الأمم المتحدة، إلى أرض ينعدم فيها القانون وتنتهك فيها سيادة الدول المستقلة بشكل تعسفي”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى