المملكة اليوم

“تخصصي بريدة” يحقق إنجازًا طبيًا بعلاج سيدة من مرض نادر



نجح فريق الجراحة العامة في مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة عضو تجمع القصيم الصحي، في تحقيق إنجازًا طبيًا نادرًا، بعد أن ساهموا في علاج مريضة في العقد الثالث من العمر تعاني من “متلازمة الشريان المساريقي العلوي”، وهو مرض نادر يحدث عند أقل من 0.3% في العالم أجمع، ويعتبر من الأمراض المهددة للحياة.
وأفاد تجمع القصيم الصحي أن المريضة حضرت إلى قسم الطوارئ في المستشفى وهي تشتكي من ترجيع متكرر مع آلام في البطن، وإمساك ونزول بالوزن ليُسارع الفريق الطبي بعمل جملة من الفحوصات الطبية اللازمة، بالإضافة إلى أخذ أشعة مقطعية أظهرت نتائجها وجود انسداد بالأثني عشر، جراء ضغط خارجي من الشريان أدى إلى توسع شديد بالمعدة والجزء الأول من الأثني عشر، وتحدث عندما يضغط الشريان المساريقي العلوي على الجزء الثالث من الأثني عشر، حيث يؤدي هذا الضغط إلى انسداد جزئي أو كلّي للأثني عشر مما يعيق مرور الطعام إلى باقي الأمعاء الدقيقة.
وأضاف التجمع: “تلا عمل الفحوصات اللازمة والتقييم الطبي واستقرار حالة المريضة وتمرير أنبوبة تغذية عبر طاقم أطباء الجهاز الهضمي، مناقشة طبية بقيادة استشاري الجراحة العامة والسمنة والمناظير الدكتور عبدالله علي الحربي، واستشاري الجراحة العامة المساعد الدكتور بدر صالح الجمعة، واستشاري الجراحة المساعد الدكتور عبدالرحمن العقيل، وأخصائي الجراحة العامة الدكتور ماجد الحربي، وأطباء الجراحة المقيمين الدكتور عبدالله الخراز، و الدكتور مشاري الحربي، ومن طاقم التخدير الدكتور عبدالله العتيبي، والدكتور رأفت والدكتور يحيى، والدكتور محمود الشناوي، حول الخيارات الجراحية الممكنة”، وأشار إلى أن الفريق الطبي استقر على عمل توصيل بين الجزء الثاني من الاثني عشر والأمعاء الدقيقة لتجاوز منطقة الانسداد بالمنظار.
وأوضح تجمع القصيم الصحي أن العملية كُللت بالنجاح ولله الحمد وتمكنت المريضة بعد ذلك من القيام بالأكل والشرب بصورة طبيعية عقب يومين من انتهى العملية، لافتًا إلى أنه تمت متابعة المريضة عقب ذلك من الفرق الطبية والتمريضية، حتى تماثلت الحالة للشفاء بشكل كامل لتحصل بعد ذلك على تصريح للخروج من المستشفى بصحية جيدة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى