المملكة اليوم

تدشين أول مدرسة افتراضية تطوعية لتعليم الأيتام بالمملكة


دشنت جمعية البر بالمنطقة الشرقية اليوم، أول مدرسة افتراضية تطوعية بالمملكة، لتعليم الأيتام وأبناء الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية.

جاء ذلك بحضور أمين عام الجمعية الدكتور يوسف الراشد، والمشرف العام على العمل التطوعي بالجمعية فيصل المسند.

أول مدرسة افتراضية تطوعية بالسعودية لتعليم الأيتام

وقال المسند، إن الجمعية أطلقت المدرسة تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة الجمعية وسمو نائبه الكريم، بضرورة الاهتمام والتركيز على المستفيدين من خدمات الجمعية وتنميتهم.

وأضاف أن المدرسة الافتراضية التطوعية تحقق هذا الهدف عبر تنمية أبناء الأسر بالتعليم المستمر، كما تحقق فرصا تطوعية احترافية وتخصصية للمعلمين.

وأشار إلى أن هدف إنشاء المدرسة هو تقوية الطلاب المستفيدين من أبناء الأسر من طلاب الصف الرابع وحتى السادس الابتدائي في مادتي الرياضيات واللغة الإنجليزية، باستراتيجيات مبتكرة للحصول على عملية تفاعل اجتماعي ونفسي من الطلاب بعيدة عن طرق التدريس التقليدية.

عدد المتطوعين في السعودية

وأوضح أن ذلك يفتح فرصا تطوعية للمعلمين والأكاديميين في مجال التعليم للتطوع بها، ويحقق التنمية للمستفيدين، كما يحقق أيضا رؤية 2030 في زيادة عدد المتطوعين بالمملكة.

وأكد على أهمية الشراكات المجتمعية في تحقيق أهداف الجمعية، منوها بالسعي بتوسعة الشراكة في تنفيذ هذه المبادرة مع وزارة التعليم مستقبلاً، لدورها الأساسي والرائد في نجاح هذه المبادرة النوعية، عبر دعمها بالمعلمين المتطوعين المتخصصين والقادرين على إنجاح فكرة المدرسة الافتراضية التطوعية كفكرة نوعية ورائدة في مجال العمل التطوعي الاحترافي والتخصصي.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى