المملكة اليوم

تسجيل إصابتين بعدوى فطرية نادرة في باكستان



أعلنت السلطات الباكستانية عن تسجيل إصابتين بداء النوسجات، وهو عدوى فطرية نادرة للغاية تصيب الجهاز التنفسي والرئة.

تحدث عدوى داء النوسجات في أغلب الأحيان نتيجة استنشاق أبواغ الفطر في فضلات الطيور والخفافيش، ويصاب الأشخاص بها عادةً بسبب استنشاق تلك الأبواغ المحمولة جوًا أثناء أعمال الهدم أو التنظيف.

وأوضحت رئيس قسم الأمراض المعدية في المعهد الباكستاني للعلوم الطبية في إسلام آباد، الدكتورة نسيم أختر، اليوم الاثنين، أن أحد المصابين بهذه العدوى قد توفي بعد تلقي العلاج لمدة ستة أشهر، بينما تعافى المريض الآخر تماماً بمساعدة الأدوية المضادة للفطريات.

وأضافت أن داء النوسجات مرض نادر للغاية ويعتقد أنه غير موجود في باكستان، لكننا نشهد الآن ظهور حالات إصابة بهذا المرض، الذي يعد عدوى فطرية، يكون مصدرها الفطريات التي تزدهر في التربة التي تحتوي على كميات كبيرة من فضلات الطيور أو الخفافيش.

وقالت إننا كثيرًا ما نشك في وجود نوع ما من العدوى النادرة، ولكن بما أننا لا نملك تشخيصًا مؤكدًا، لا يمكننا علاج المريض بثقة، مشيرة إلى أننا بحاجة إلى مزيد من التحقيق لتشخيص هذا المرض لنتمكن من تشخيصه مبكراً وإنقاذ حياة المرضى في الوقت المناسب من خلال العلاجات المستهدفة.

يُمكن أيضًا أن ينتشر داء النوسجات عن طريق التربة الملوثة بفضلات الطيور أو الخفافيش؛ مما يجعل المزارعين ومنسقي البساتين أكثر عرضة لخطر الإصابة بالمرض.

معظم المصابين بداء النوسجات لا تظهر عليهم أي أعراض ولا يدركون أنهم مصابون. ولكن في بعض الحالات، خاصةً الأطفال والمصابين بضعف الجهاز المناعي، يُمكن أن يصبح داء النوسجات خطيرًا، وتوجد علاجات متاحة لداء النوسجات، حتى الحالات الخطيرة منه.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى