المملكة اليوم

تشجير الأحياء السكنية.. برنامج “الرياض الخضراء” يصل إلى “عرقة”



استمراراً لأعمال تشجير الأحياء السكنية، أعلن برنامج “الرياض الخضراء” عن بدء أعمال تشجير حي عرقة ثامن الأحياء السكنية التي يتم تشجيرها، بعد أحياء العزيزية والنسيم والجزيرة والعريجاء وقرطبة والغدير والنخيل.
وتبدأ أعمال التشجير في حي عرقة يوم الخميس 9 شوال 1445هـ، الموافق 18 أبريل 2024، وسيشهد حي عرقة زراعة 24 ألف شجرة وشجيرة، وتنفيذ 39 حديقة حي، وتشجير 8 مدارس و54 مسجدًا و4 من المباني الحكومية و69 كيلومتراً من الشوارع والممرات التي ستعزز ربط عناصر الحي ورفع معدل خطوات المشي للفرد لأكثر من 6000 آلاف خطوة في اليوم، ما سيسهم في خفض نفقات الرعاية الصحية والحد من استهلاك الطاقة.

تشجير الأحياء السكنية

كما سيتم تنفيذ مسارات للمشي والدراجات على امتداد طريق إمارة عرقة بطول 3 كيلومترات تصل مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية “مسك” بوادي حنيفة، وتحسين 38 واجهة مبنى بالطراز المعماري السلماني، وتشجير 111 موقعاً لمواقف السيارات.
ويصاحب أعمال تشجير حي عرقة، معرض وفعاليات مصاحبة تهدف إلى توعية سكان الحي ببدء أعمال البنية التحتية لتشجير حيهم، ومراحل ومدة المشروع والأعمال المصاحبة، إضافة إلى التصوّر والتصاميم المستقبلية للحي بعد اكتمال أعمال التشجير، ومن المقرر أن تبدأ الفعالية التي ستقام بجانب مسجد الأمير مشعل بن عبدالعزيز في حي عرقة بتاريخ 18 – 27 أبريل 2024م.

برنامج “الرياض الخضراء”

يُشار إلى أن برنامج “الرياض الخضراء” أحد مشاريع الرياض الكبرى، التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -أيّده الله-، بمبادرة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء -حفظه الله-، يستهدف زراعة 7،5 ملايين شجرة في مدينة الرياض، وزيادة الغطاء النباتي إلى 9 %من مساحة المدينة، ورفع نصيب الفرد من المساحة الخضراء من 1،7 أمتار مربعة إلى 28 متراً مربعاً والإسهام في خفض درجة الحرارة وتحسين جودة الهواء بتقليل التلوث والغبار.
ويسهم البرنامج بشكل كبير في تحقيق أحد مستهدفات مبادرة السعودية الخضراء ومستهدفات رؤية السعودية 2030 في زراعة 10 مليارات شجرة داخل المملكة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى