أخبار العالم

تصريحات مبهمة لبلينكن عن تأييد بلاده شن ضربات أوكرانية داخل روسيا



قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن إدارة الرئيس جو بايدن سوف “تتكيف وتتأقلم” مع تطور الحرب بين روسيا وأوكرانيا، لكنه لم يؤكد صراحة تأييد بلاده لاستخدام أسلحة أمريكية لشن ضربات داخل روسيا.
وقال بلينكن للصحفيين يوم الأربعاء، خلال زيارة إلى تشيسيناو عاصمة مولدوفا: “لم نشجع أو نمكن شن ضربات خارج أوكرانيا”.
لكنه أضاف: في كل خطوة من الطريق، كنا نتكيف ونتأقلم حال الضرورة، نتخذ دائمًا قرارات بشأن ما هو ضروري للتأكد من أن أوكرانيا يمكنها الاستمرار بشكل فعال في الدفاع عن نفسها، وسنواصل ذلك.

هجمات انتقامية أوكرانية

وجاءت تصريحات وزير الخارجية الأمريكي في ظل تزايد الدعوات من مسؤولين في الغرب للموافقة على شن أوكرانيا هجمات انتقامية داخل الأراضي الروسية، وهي خطوة كانت الولايات المتحدة تعدها تصعيدًا استفزازيًا في الحرب.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن بلينكن قوله إن روسيا سعت من خلال الهجوم حول خاركيف في شمال شرق أوكرانيا، إلى الاستفادة من تأخير الكونجرس تمرير حزمة تمويل بقيمة 61 مليار دولار لأوكرانيا.
وأشار إلى أن تسليم الأسلحة الأمريكية بعد موافقة الكونجرس على الحزمة التكميلية في أواخر أبريل أدى إلى “استقرار الجبهة”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى