تقنية

“تطوير المدينة المنورة” تنير 85% من الشوارع باستخدام الذكاء الاصطناعي



حققت هيئة تطوير المدينة المنورة نقلة نوعية في استخدام التقنيات في مشروعات الإنارة، من خلال تركيب 82192 وحدة تحكّم بمصابيح الشوارع، تعتمد على تقنية إنترنت الأشياء عبر شبكة LORAWAN المتقدمة، تغطّي ما نسبته 85% من مساحة الشوارع وميادين المشي في المدينة المنورة.

استخدام الذكاء الاصطناعي لإنارة الشوارع

ويعدّ مشروع إنارة الشوارع الذكية مشروعاً مبتكراً يهدف إلى استخدام أحدث التقنيات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبيانات الكبيرة، حيث أسهم المشروع في خفض ما بين 30 إلى 45% من تكاليف الطاقة، إضافة إلى توفير ما نسبته 25% إلى 30% من تكاليف الصيانة، وتحسين 90% من سرعة اكتشاف الأعطال بمدة لا تتجاوز 45 ثانية.

ويسهم المشروع في زيادة الكفاءة وتخفيض التكاليف التشغيلية وتكاليف الصيانة، عن طريق الاستفادة من الذكاء الاصطناعي في تحليل البيانات وتوقعات الأعطال، وتقليل الاحتياج البشري في أعمال الصيانة واستهلاك الطاقة، وزيادة مستوى الأمان وتحسين جودة الحياة في المدينة المنورة من خلال ضمان وجود إضاءة ملائمة ومستدامة في جميع الأوقات، مما يسمح بممارسة رياضة المشي والتجوّل بشكل آمن للجميع.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى