المملكة اليوم

تعزيز تجربة الزائرين لإيصال الرسالة الوسطية


رحب إمام وخطيب المسجد النبوي، الشيخ حسين بن عبد العزيز آل الشيخ؛ بضيوف خادم الحرمين الشريفين في رحاب المسجد النبوي، سائلًا الله أن يتقبل منهم مناسكهم، ثم تحدث عن جهود الدولة في عمارة الحرمين الشريفين دينيًا، وإثراء تجربة القاصدين، مقدمًا الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين، ولسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على استضافته لهم.

وقال “آل الشيخ”، في كلمة توجيهية أثناء لقائه بضيوف خادم الحرمين الشريفين بمقر إقامتهم بالمدينة المنورة، إن مما يعين على التمسك بالدين والسير على منهجه القويم؛ استشعار نعمة الإسلام، وأن الدين كامل شمولي، واقتران شكر الله -تعالى- بأن جعلنا مسلمين بالعمل بتشريعات الإسلام، والتزام أوامره واجتنابه نواهيه.

ضيوف خادم الحرمين

أكد إمام وخطيب المسجد النبوي، خلال لقائه بضيوف خادم الحرمين الشريفين؛ أهمية التوحيد في حياة المسلم، وإخلاص العمل لله، وأن الأخوة الإسلامية نعمة لا تضاهى؛ إذ تمتاز الأمة بأنها كالجسد الواحد؛ إذا اشتكى عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.

إمام وخطيب المسجد النبوي خلال لقائه بضيوف خادم الحرمين الشريفين - اليوم

وأوصى ضيوف خادم الحرمين الشريفين؛ بوجوب تحلي المسلم بالأخلاق الفاضلة، والآداب السامية، والتمسك بالعقيدة الصحيحة، والتفقه في الدين، والحرص على تنشئة الجيل المسلم خادمًا لدينه ووطنه، مع غرس الوسطية والاعتدال، والتحذير من التطرف والغلو والانحراف والانحلال.

إمام وخطيب المسجد النبوي خلال لقائه بضيوف خادم الحرمين الشريفين - اليوم

وثمن جهود وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد؛ لتعزيز مبادرة برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين، مؤكدًا حرص رئاسة الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي؛ على التناغم والتكامل؛ لإبراز جهود المملكة العربية السعودية في خدمة الإسلام والمسلمين.

إمام وخطيب المسجد النبوي خلال لقائه بضيوف خادم الحرمين الشريفين - اليوم

وتقدمً إمام وخطيب المسجد النبوي، في نهاية لقائه بضيوف خادم الحرمين الشريفين؛ بالشكر العاطر لخادم الحرمين الشريفين، ولسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على استضافة 1000 معتمر من جميع دول العالم خلال العام 2024، ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة.

إمام وخطيب المسجد النبوي خلال لقائه بضيوف خادم الحرمين الشريفين - اليوم

رسالة الحرمين الوسطية

يعد إثراء تجربة الزائرين والقاصدين للحرمين الشريفين دينيًا؛ من مرتكزات رئاسة الشؤون الدينية؛ لبث رسالة الحرمين الوسطية عالميًا، واستغلال شرف المكان كقوة تأثيرية في نشر الإسلام الوسطي المعتدل في العالم، من مهد الإسلام ومأرز الإيمان.

وتحرص رئاسة الشؤون الدينية على تعزيز التناغم والتكامل والتنسيق مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد؛ لإثراء تجربة القاصدين دينيًا.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى