المملكة اليوم

تعليم مكة يُطلق مبادرات تطوعية لتعزيز إجراءات الأمن والسلامة



دشن المدير العام للإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة عبد الله الغنام عدة مبادرات تطوعية لإدارة الأمن والسلامة، تحت مسمى “أصدقاء السلامة”، تهدف إلى نشر ثقافة السلامة والوقاية وتعزيز انتماء منسوبي التعليم لمجتمعهم ووطنهم؛ واكتساب المعرفة الوقائية ونقل المعرفة والتجربة المكتسبة للأخرين، وتنمية الحس الاجتماعي والتفاعل مع الآخرين واكتساب المعرفة المرورية.

وتستهدف هذه المبادرات طلاب وطالبات المرحلة الثانوية وأولياء الأمور والمعلمين والمعلمات والمشرفين التربويين والإداريين والإداريات بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة، وذلك خلال الفصل الدراسي الثاني والثالث لعام 1445هـ ومن تلك المبادرات مبادرة “أصدقاء السلامة المرورية” وذلك مع مرور العاصمة المقدسة، حيث تهدف المبادرة إلى نشر ثقافة السلامة المرورية وتنظيم خروج ودخول الطلاب/ الطالبات وتنظيم حركة السير المروري أمام المدارس.

نشر ثقافة السلامة الوقائية

ومبادرة أصدقاء السلامة الوقائية مع المديرية العامة للدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة (السلامة الوقاية) وتهدف إلى نشر ثقافة السلامة الوقائية وكيفية التعامل مع الحالات الطارئة.

وكذلك مبادرة “جيل السلامة” وهي مبادرة تطوعية تهدف إلى إعداد جيل واعٍ بأمور السلامة وكيفية التعامل مع الحالات الطارئة، وتستهدف المبادرة طلاب وطالبات الطفولة المبكرة والروضات، بتدريبهم وتثقيفهم من خلال المحاضرات والأفلام التوعوية و الرسومات و المسابقات والألعاب والأنشطة.

التوعية بحمى الضنك

وفي مبادرة مجتمعية أخرى تشارك الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في إدارة الأمن والسلامة المدرسية مع أمانة العاصمة المقدسة، في توعية وتثقيف الطلاب والطالبات من حمى الضنك وتنفيذ برنامج خاص بذلك يستهدف المدارس ويأتي على مراحل متتالية .

هذا ويبلغ إجمالي ساعات التطوع لهذه المبادرات أكثر من 120 ألف ساعة تطوعية حيث اشترطت الإدارة اعتماد هذه الساعات بأن يكون المتطوع من ضمن الفئة المستهدفة للمبادرة؛ وأن يملك حساباً في منصة العمل التطوعي؛ وأن يكون من منسوبي ومنسوبات الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة؛ وتعبئة نموذج توثيق الفرصة التطوعية واعتماده من مدير الجهة التابعة للموظف؛ وارسال شواهد تنفيذ المبادرة على البريد الإلكتروني الخاص بإدارة الأمن والسلامة بتعليم مكة .



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى