صحة وتغذية

توفير لقاح الفيروس التنفسي المخلوي في المملكة لكل من بلغ 60 سنة وأكبر


كشف وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية استشاري الأمراض المعدية د. عبدالله بن مفرح عسيري، عن بدء توفير لقاح الفيروس التنفسي المخلوي RSV في المملكة لكل من بلغ 60 سنة وأكبر.
ودعا إلى التواصل مع طبيب الأسرة في تطبيق صحتي للحصول علي، مؤكداً أن هذا الفيروس يعد سببًا مهمًا لالتهابات الجهاز التنفسي و يزيد احتمالات الجلطات القلبية بشكل ملحوظ.

وأشار إلى أن المملكة تعد خامس دولة في إدراج استخدام لقاح الفيروس التنفسي المخلوي RSV لمن بلغ 65 سنة وأكبر، ويليه إجازة لقاح آخر مصمم لحماية الأطفال في أول 6أشهر من الحياة.
وبين أن لقاح كبار السن تمت إجازته مؤخراً في الاتحاد الأوروبي وكندا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة واليابان، لافتاً إلى أن الفيروس هو السبب الأول للتنويم في السنة الأولى من العمر وسبب رئيسي في التهابات الرئة والوفيات المرتبطة بها عند كبار السن.

مكافحة العدوى

وقال استشاري الأمراض المعدية ومكافحة العدوى د. أحمد الحقوي: توضح دراسة نشرت في ( JAMA Internal Medicine ) أن 22٪ من البالغين في المستشفيات الذين تتراوح أعمارهم بين 50 عاماً أو أكثر من المصابين بعدوى الفيروس المخلوي التنفسي (RSV) عانوا من حدث قلبي حاد، علاوة على ذلك، لم يكن لدى 1 من كل 12 من المرضى المصابين (8.5٪) أي من أمراض القلب والأوعية الدموية الكامنة الموثقة، وأن هناك لقاح معتمد ضد الفيروس المخلوي التنفسي RSV للبالغين 60 عاماً فأكبر
د. أحمد الحقوي
وقالت استشاري الأمراض الباطنة بمستشفى الملك فهد الجامعي بجامعة الإمام عبد الرحمن، د. عائشة العصيل: ” تسعى المملكة من خلال وزارة الصحة على الحفاظ على صحة شعبها من كل الفئات العمرية، كما تسعى رؤية المملكة و التحول الصحي على منع حدوث الإصابات و تقليل نسبة التنويم و تفعيل مبدأ الوقاية خير من العلاج.
د .عائشة العصيل
وأشارت إلى أن فيروس
RSV أو الفيروس التنفسي المخلوي يعتبر السبب الأول التنويم في السنة الأولى من العمروسبب رئيسي للالتهاب الرئوي الحاد والتنويم في العناية المركزة والوفيات لمن هم فوق 65 سنة، كما أن من مضاعفاته تكرار الالتهاب، التهاب في الأذن الوسطى.
وتابعت: تم تصميم هذا اللقاح لتحفيز الجهاز المناعي لإنتاج أجسام مضادة تستهدف الفيروس المخلوي التنفسي وتحييده ، ومن خلال إعطاء اللقاح للأطفال، يهدف مقدمو الرعاية الصحية إلى بناء مناعة ضد الفيروس قبل تعرضهم له، ما يوفر درعا من الحماية خلال الأشهر الأولى الضعيفة من الحياة، و كذلك لمن هم فوق 65 سنة ، وتحرص وزارة الصحة السعودية على الريادة والسبق لكل ما فيه مصلحه المواطن والمقيم.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى