المملكة اليوم

جزيرة دارين وتاروت نموذج فريد لإنجازات سمو ولي العهد


أكد عدد من أهالي جزيرة دارين وتاروت لـ”اليوم” أن الذكرى السابعة لبيعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، – حفظه الله – المملكة تعيش في أوج عطائها، وهو ما تؤكده الأرقام والإحصائيات والإنجازات على الصعيدين المحلي والدولي بقيادة حكيمة من قائد استثنائي.
وتُعدّ جزيرة دارين وتاروت نموذجًا فريدًا لتلك الإنجازات، حيث حظيت باهتمامٍ خاص من لدن سمو ولي العهد – حفظه الله -، تجلى في إنشاء مؤسسة تطوير الجزيرة، تأكيدًا على حرصه على النهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم، وبلورة رؤيته الطموحة لرؤية المملكة 2030.

مستقبل مشرق

وأكد أهالي جزيرة دارين وتاروت أنّ هذه الذكرى تأتي مُحمّلةً بالأمل والتفاؤل، وأنّهم يشاركون قيادتهم الرشيدة فرحة هذه المناسبة العظيمة، ويدعمون جميع خطط التطوير التي تُسهم في بناء مستقبل مشرق لأبناء الوطن.
وأشار المواطن عيسى العيد، إلى أن إنشاء مؤسسة تطوير الجزيرة هو امتداد للاهتمام الكبير الذي تناله المنطقة الشرقية من القيادة الرشيدة، لافتًا إلى أن اعتماد التوجه التنموي للجزيرة يدفع بالعديد من الفرص الاستثمارية والتشغيلية أمام أبناء المنطقة، وينسجم مع مستهدفات الرؤية في تحقيق اقتصاد متنوع، لافتًا إلى أن التوجه التنموي للجزيرة سيتناسب مع تاريخها العريق وإمكانياتها الطبيعية، وموقعها الجذاب وقربها من دول الخليج العربي.

عيسى العيد- اليوم

وأكد أن هذا الجهد التنموي الكبير في الجزيرة، وفي كافة ربوع المملكة، يؤكد أننا نعيش، ولله الحمد، تنمية وتطويرًا مستمرًا لمدن ومحافظات مملكتنا الغالية، بإستراتيجيات وخطط وبرامج ومبادرات طموحة تعكس الحرص على تنفيذ رؤية المملكة 2030 وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في جميع مدن ومحافظات المملكة وفق الميزات النسبية لكل منطقة.

تطوير الجزيرة

وأكد فتحي البنعلي أن دعم ولي العهد يُمثل نقطة تحول كبيرة لتحديد أهداف البرامج وتحقيقها، مشيرًا إلى أن مؤسسة تطوير جزيرة دارين وتاروت تعمل على الاستفادة من إمكاناتها، خصوصًا في جانب الإرث الحضاري والعمق التاريخي الممتدّ لأكثر من خمسة آلاف عام.

175

فتحي البنعلي- اليوم

ولفت إلى أن جزيرة دارين وتاروت تُعد وجهة سياحية واعدة، حيث تتميز بموقعها الاستراتيجي على ضفاف الخليج العربي، وتنوعها البيئي، وثقافتها العريقة، مؤكدًا أهمية الاستثمار في الجانب الثقافي والتراثي للجزيرة، ومشيرًا إلى أن ذلك سيُسهم في جذب المزيد من السياح.
وقال محسن آل شلي: حظيت جزيرة دارين وتاروت باهتمامٍ خاص من لدن سمو ولي العهد من خلال إنشاء مؤسسة تطوير الجزيرة، وذلك تأكيدًا على حرصه على النهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم، وبلورة رؤيته الطموحة لرؤية المملكة 2030.

175

محسن آل شلي- اليوم

ولفت إلى أن ذلك امتداد للاهتمام الكبير الذي تناله المنطقة الشرقية من القيادة الرشيدة مشيرًا إلى التوجه التنموي المعتمد في الجزيرة، والدراسات التي تعمل عليها هيئة تطوير المنطقة الشرقية لتطوير الجزيرة، مثل مبادرة تأهيل قصر دارين والمخطط العام التفصيلي للجزيرة ومنتزه المانجروف البيئي وتأهيل قلعة تاروت وتطوير البلدة القديمة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى