المملكة اليوم

جهود المملكة لحماية البيئة تصل للمستويين الإقليمي والدولي


أكد وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي، أن تحقيق مستهدفات حماية البيئة، والحفاظ على الموارد الطبيعية للمملكة، لا يكتمل إلا بمشاركة جميع أفراد المجتمع بفئاته المختلفة، والتزامهم بالاعتبارات البيئية في ممارساتهم اليومية على مدار العام، إلى جانب تضمينها في أعمال مختلف القطاعات التنموية؛ تحقيقًا لأهداف التنمية المستدامة.
جاء ذلك خلال تدشينه فعاليات “أسبوع البيئة 2024” اليوم بقاعة أرينا الرياض للمعارض، والذي تنظمه الوزارة تحت شعار “تعرف بيئتك؟”، للمساهمة في رفع مستوى الوعي البيئي وسط المجتمع، بهدف الحفاظ على البيئة، وتحقيق الاستدامة.
وقال المهندس الفضلي إن استمرار إقامة هذه المناسبة الوطنية سنويًا في المملكة؛ يعكس مدى اهتمام القيادة الرشيدة -أيدها الله- بحماية البيئة والعمل على تنميتها واستدامتها، وفقًا لتحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030، كما يؤكد أهمية مشاركة جميع أفراد المجتمع في الحفاظ على البيئة، والموارد الطبيعية التي تعتمد عليها الكثير من القطاعات التنموية.

الشرق الأوسط الأخضر

وأكد وزير البيئة أن الوزارة تعمل من خلال فعاليات “أسبوع البيئة”، على تعزيز الشراكة المجتمعية مع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة؛ من خلال تنظيم العديد من الأنشطة، والبرامج، والحملات البيئية المتنوعة في كافة مناطق المملكة؛ لتعزيز الوعي بالسلوكيات البيئية السليمة، والمشاركة المجتمعية الفاعلة في حماية البيئة.
وأضاف بأن جهود المملكة لحماية البيئة، ودعم القضايا البيئية المختلفة، لا تقتصر على المستوى الوطني فقط؛ بل تتعداه إلى القيام بدورٍ رائدٍ في هذا المجال الحيوي على المستويين الإقليمي والدولي، وذلك من خلال مشاركاتها الفاعلة والمتميزة في الكثير من الاتفاقيات البيئية، والمنظمات الإقليمية والدولية، إلى جانب إطلاقها لمبادرات بيئية دولية رائدة، مثل “مبادرة الشرق الأوسط الأخضر”، والمبادرات البيئية العالمية تحت مظلة مجموعة العشرين.
وأشار إلى استضافة المملكة للاحتفال بـ “اليوم العالمي للبيئة” هذا العام، وهو من أهم المناسبات الدولية، لتعزيز الوعي بأهم الموضوعات والتحديات البيئية العالمية.

تدشين أسبوع البيئة

أسبوع البيئة 2024

واشتمل حفل تدشين فعاليات “أسبوع البيئة2024″، على تقديم عروض مرئية متنوعة، تضمنت مشاهد وأفلامًا توعوية تعزّز القيم البيئية لدى المجتمع، إلى جانب عروض مصورة للأطفال تدعو إلى المحافظة على البيئة، إضافة إلى عروض المشاركين التي تعكس جوانب من بيئات المملكة المتنوعة، وطبيعتها الغنية.
كما شهد الوزير خلال الحفل، توقيع (8) اتفاقيات ومذكرات تفاهم، مع عدة جهات حكومية وأهلية في المجال البيئي.
إلى ذلك، تجوّل الوزير الفضلي في المعرض المصاحب لفعاليات أسبوع البيئة لهذا العام والذي يحتوي على عدة أركان عن الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، والحياة الفطرية البرية والبحرية، ومستكشف البيئة، وإدارة النفايات، والتلوث، والأرصاد وحماية البيئة.

جانب من تدشين أسبوع البيئة

رؤية السعودية 2030

وتتضمن الفعاليات ورش عمل حول إعادة التدوير والفنون الحرفية بالأدوات الصديقة للبيئة، وفي ختام الحفل كرم معاليه الجهات المتميزة التي أسهمت في تعزيز الوعي وحماية البيئة بالمملكة.
يُشار إلى أن رؤية السعودية 2030، تبنت العديد من المشاريع الرائدة، التي تضع حماية البيئة، والعمل على تنميتها واستدامتها؛ كأولوية قصوى، ويأتي “أسبوع البيئة” في إطار هذا الاهتمام؛ لتحقيق تلك المستهدفات، إلى جانب المســاهمة فــي نشر الســلوكيات البيئيــة الإيجابية وسط المجتمع.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى