سياحة و سفر

“حرة الحرة” وجهة سياحية تعكس ثراء الحياة الفطرية وتنوعها الطبيعي



تزخر منطقة “حرة الحرة”، إحدى المناطق الرئيسية داخل محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية، بمجموعة متنوعة من الحيوانات والنباتات، التي تعكس ثراء الحياة الفطرية والتنوع الطبيعي بالمملكة.
منها غزال الريم والذئب العربي وقط الرمال والأرنب البري والورل الصحراوي، والطيور المقيمة والمهاجرة مثل الحبارى والكروان، فضلًا عن طيف من الأعشاب والنباتات والأشجار مثل العوسج والأثل.

هضبة بركانية

وتصل مساحة “حرة الحرة” إلى ما يقارب 14 ألف كيلومتر مربع، وتقع شمال المملكة العربية السعودية عند الحدود مع المملكة الأردنية الهاشمية، شرق وادي السرحان.

أخبار متعلقة

 

جدة.. غروب الشمس يرسم لوحات ساحرة مع لون البحر
قلعة تبوك الإسلامية الأثرية.. جدران تروي تاريخ المملكة

وتتشكل الحرة من هضبة بركانية غنية بالصخور البازلتية السوداء، وتحتضن واحدة من أكبر الفوهات البركانية على مستوى المملكة.
وتضفي هذه الخصائص الجيولوجية والصخرية جماليات إضافية تزين طبيعة المنطقة الخلابة، إلى جانب عدد من الجبال البركانية التي يبلغ ارتفاعها نحو 1000 متر فوق سطح البحر.
وكانت “حرة الحرة” في السابق محمية مستقلة، حتى دُمجت مع عدد من المحميات والمواقع ضمن محمية الملك سلمان بن عبد العزيز الملكية.

فعاليات ترفيهية وتثقيفية

وتعمل هيئة تطوير محمية الملك سلمان على التعريف بمناطق المحمية وتطويرها، وحماية مكوناتها الطبيعية، وتنظيم فعاليات ترفيهية وتثقيفية، ونظمت في وقت سابق، فعاليات “اكتشف حرة الحرة” ضمن موسم ربيع محمية الملك سلمان بن عبد العزيز الملكية.
كما أطلقت الهيئة أعدادً كبيرة من غزلان الريم والمها والوعل وطيور الحبارى في حرة الحرة خلال الأعوام السابقة، بالتعاون مع مركز تنمية الحياة الفطرية، بهدف إكثار وإعادة توطين الكائنات المحلية المهددة بالانقراض في بيئاتها الطبيعية.
يأتي ذلك في إطار جهود الهيئة لترسيخ المحمية كوجهة سياحية وطبيعية مستدامة تزخر بالتنوع البيئي والحيوي.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى