منوعات

“حسين مخطوف في الصين”.. قصة يمني اختطفه صينيون بسبب مبلغ مالي



“حسين مخطوف في الصين”، جملة باتت منتشرة كثيرا على صفحات التواصل الاجتماعي، تحمل في طياتها قصة يمني اختطفه صينيون بسبب مبلغ مالي.

وعن تفاصيل الاختطاف أشارت إليها أخت المخطوف على منصات التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن أخوها قبل فترة طلب بضاعة بقيمة 25 ألف دولار من الشخص المختطف لكنهم ما اتفقوا في النهاية كون الصيني أراد مبلغا بـقيمة 40 ألف دولار.

قصة حسين المخطوف في الصين

تضيف أن المختطف لأخيها علم أنه ذاهب للصين فاتصل مع والدها مؤكدا له أنه سيهتم بابنه “حسين” وبالفعل استقبله بالمطار وأخذه لمصنع يوم الخميس الماضي ومنذ هذا التوقيت لا أحد يعرف عنه معلومة.

أشارت إلى أن المختطف لأخيها أخذ منه كل شيء من أموال وجوال وجواز سفر وهو بمدينه جوانزو.

حوادث خطف

ولفتت إلى أن المختطف أخذه للمصنع، وبلغوا والدها بضرورة دفع ٤٠ ألف دولار وإلا لن يعود إليهم، وهو ما رُفض من الوالد.

وبحسب ما أكدته أخت المخطوف فأخيها رهن الخطف الآن دون الوصول لحل، بل ذكرت أن عدم دفع المبلغ سيعرضه للضرب.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى