صحة وتغذية

“حشرة القيء الشتوي”.. أعراض “نوروفيروس” وطرق الوقاية منه



مع انتشار جميع الفيروسات المختلفة في الأشهر الباردة، يبدو من المحتم تقريبًا أننا سنصاب بنوع من أمراض الشتاء.

وفي حين ظلت حالات الإصابة بفيروس كورونا مرتفعة وما زالت نزلات البرد والأنفلونزا منتشرة، فهناك أيضًا زيادة كبيرة في مرضى النوروفيروس، وفقًا لهيئة الخدمات الصحية البريطانية.

أخبار متعلقة

 

من تمزقات داخلية إلى نزيف المخ.. ما هي أضرار كتم “العطس”؟
حرمان من النوم وغياب التركيز.. كيف تتعامل مع التفكير المفرط؟

النوروفيروس المعروف أيضًا باسم “حشرة القيء الشتوي”، من أشهر أمراض الشتاء المزعجة، والتي تحتاج إلى وقاية مستمرة عن طريق غسل الأيدي بالماء والصابون لتجنب انتشار الفيروس.

أعراض فيروس النوروفيروس

وكشفت الهيئة البريطانية عن أعراض رئيسية قد تعني أنك مصاب بالنوروفيروس، فقد يكون لديك ارتفاع في درجة الحرارة أو صداع وإسهال وقيء أو آلام في ذراعيك وساقيك.

ولحسن الحظ، يمكن علاج معظم حالات النوروفيروس في المنزل، من خلال الراحة وشرب الكثير من السوائل.

من المفترض أن تلاحظ أن الأعراض تبدأ في التلاشي خلال بضعة أيام، وإذا ظهرت عليك العلامات، فلا يجب عليك الاتصال بالآخرين إلا بعد يومين من توقفها.

إنفلونزا المعدة

وأوضحت الهيئة أن الحفاظ على نظافة اليدين أمر مهم حقًا، مع العلم أن الجل الكحولي لا يقتل النوروفيروس.

ويسبب عدوى “فيروس نورو” القيء والإسهال الشديدين اللذين يبدآن فجأة، ويأتي عادة عن طريق الطعام أو الماء الملوثين خلال التحضير أو ينتشر عن طريق الأسطح الملوثة.

يمكن أيضا أن تنتشر هذه الفيروسات التي يطلق عليها أيضًا “إنفلونزا المعدة”عن طريق المخالطة اللصيقة لأحد الأشخاص المصابين.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى